منتديات القناص الجزائري
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زر الدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القناص الجزائري


إصرار على روعة الإصدار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتاوى الشيخ ابو عبد السلام الجزائري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
radoin.dz
عضو جديد
عضو جديد


الاوسمة :
ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 28
الدولة : الجزائر
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: فتاوى الشيخ ابو عبد السلام الجزائري   الخميس سبتمبر 04, 2008 12:12 pm

لبسم الله الرحمن الرحيم ¶ فتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاوى¶






كيف يمكن للمؤمن الصائم تحقيق العبودية المطلوبة في رمضان؟
- إن رمضان شهر مبارك، تعمّ فيه الخيرات وتفتح فيه أبواب الخير، وفيه النجاح والفوز الحقيقيان. إن مضى فلن يرجع. لا يأتي إلا مرة في السنة. ونحن نسمع هذه الأيام العباد يشتكون من تقارب الزمان حتى أصبح الواحد منا يجزم بأن السنة أصبحت تمر كالشهر، والشهر كالأسبوع، والأسبوع كاليوم واليوم كالساعة. فكيف لا يحاول الصائم المؤمن استغلال شهر رمضان الذي صار يمر علينا كالأسبوع، واغتنام أوقاته في الطاعة والعبادة، قال رسول الله صلى الله عليه: ''أتاكم شهر رمضان، شهر مبارك، فرض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، وفيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم'' رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني.
وقال صلى الله عليه وسلم: ''في الجنة ثمانية أبواب فيها باب يسمى الريان لا يدخله إلى الصائمون'' رواه الترمذي وبن ماجة وصححه الألباني. ويمكن للصائم تنظيم وقته بين تلاوة للقرآن وذكر ودعاء وصلاة وقيام وصدقة وبرّ، قال تعالى: ''شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبيّنات من الهدى والفرقان''. وقال صلى الله عليه وسلم: ''اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه'' رواه مسلم.
وقال صلى الله عليه وسلم: ''يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تتقدمه سورة البقرة وآل عمران تحاجّان عن صاحبهما'' رواه مسلم.
وقال صلى الله عليه وسلم: ''من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول الم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف'' روه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.
وقال صلى الله عليه وسلم: ''يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتّل كما كنت ترتّل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها'' رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح.
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران'' متفق عليه. ومن أفعال الخير والبر التي يتقرب بها الصائم إلى الله عز وجل التصدق على الفقراء والمساكين وتفطير الصائمين، قال صلى الله عليه وسلم: ''من أنفق نفقة في سبيل الله كتب له سبعمائة ضعف'' رواه أحمد والترمذي والنسائي والحاكم وصححه الألباني.
وقال صلى الله عليه وسلم: ''صدقة السر تطفئ غضب الرب، وصلة الرحم تزيد في العمر، وفعل المعروف يقي مصارع السوء'' رواه البيهقي وصححه الألباني. وقال صلى الله عليه وسلم: ''من فطّر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء'' رواه الترمذي. فلنكثر الخير في شهر الخير والبركة تقبّل الله صيام الجميع وقيامهم آمين.
فتاة تسأل عن حكم الأيام التي كانت تفطرها بسبب الحيض ولم تقضها لعدم علمها بوجوب قضائها؟
- ينبغي تذكير الأمهات بأهمية وضرورة توعية بناتهن وتعليمهن أحكام أمورهن الخاصة حتى لا يقعن في أخطاء لا تحمد عقباها، كخطأ السائلة هذا والمتمثل في عدم قضاء ما أفطرته بسبب الحيض، ولقد قالت عائشة رضي الله عنها: ''كان يصيبنا ذلك - تعني الحيض- فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة'' متفق عليه. فعلى الفتاة أن تفطر أيام حيضتها لتقضي ما أفطرته بعد انقضاء رمضان، وإن أخّرت القضاء إلى ما بعد رمضان الموالي - كما حصل للسائلة- فعليها بالقضاء مع إخراج الفدية وهي إطعام مسكين عن كل يوم، وطريقة الإطعام هي: بوجبة من أوسط طعامها أو قيمتها والله أعلم.
امرأة حامل شقّ عليها الصوم، فهل يجوز لها الإفطار؟
ذكر ابن عباس رضي الله عنهما فيما رواه أبو داود أن الحامل إن خافت على جنينها أفطرت، ثم قضت تلك الأيام مع إطعام مسكين عن كل يوم، وإن خافت على نفسها أفطرت وعليها بعد ذلك القضاء فقط.
ما هو حكم الإبر المغذية هل هي مفطّرة أم لا؟
- إن حقن الإبر المغذية التي تحل محل الأكل والشرب مفطرة في رمضان، ذلك لأن الصائم مطالب بالامتناع عن الأكل والشرب من طلوع الفجر إلى غروب الشمس امتحانا له على صبره، وتعويدا له عليه. وفي ذلك تذكير له بإخوانه الفقراء، محتسبا الأجر عند الله تعالى في ذلك كله.

هل يجوز للمرأة أن تتذوّق الطعام وهي صائمة؟
- يجوز للمرأة أن تتذوق الطعام بلسانها إذا تأكدت من عدم مروره إلى حلقها. وقد ذهب بعض العلماء إلى كراهة ذلك خوفا من ابتلاع اليسير منه. فعلى المرأة أن تتحرز أثناء تذوقها، وإن وجدت طفلا أو من أفطر لعذر وطلبت منه أن يذوق بدلها كان أحسن، وإن تريّثت واعتمدت على تجربتها ولم يكن في نقصان الملح ما يضر فإن ترك التذوق أولى. واللّه أعلم



 المصدر : يعدها الشيخ أبو عبد السلام الجزائري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتاوى الشيخ ابو عبد السلام الجزائري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص الجزائري :: قـــــناص الإسلاميات-
انتقل الى: