منتديات القناص الجزائري
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زر الدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القناص الجزائري


إصرار على روعة الإصدار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قراءة نقدية في قصيدة بعنوان: لوصف زهر اللوز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dz.Sniper
المدير العام لمنتديات القناص الجزائري
المدير العام لمنتديات القناص الجزائري


الاوسمة : 30
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 751
العمر : 30
الدولة : حبيبتي الجزائر
تاريخ التسجيل : 02/03/2012

مُساهمةموضوع: قراءة نقدية في قصيدة بعنوان: لوصف زهر اللوز    السبت أكتوبر 20, 2012 10:13 pm





حمدا لمن بيده زمام الأمور،حمدا لمن هتك ظلمات الضلالة بالنبي العدناني،أنزل عليه القرآن ،بالهداية والبيان وأرسله بإيضاح البيان،فكشف مكنون المعاني ببديع بيانه وفصاحة لسانه إذا أراد أمرا فإنما يقول له: كن فيكون،فسبحانه تقدست أسماءه،وجلت صفاته.
وبعد:




مسآؤكم / صبآحكم ورود منثورة تغشى أروآحكم ...

مسآؤكم / صبآحكم أيآت فرح تستوطن أنفسكم ...

مســــــــاؤكم سعادة تثلج الصدور...
مســــــــاؤكم فرح يبهج القلوب...
مســــــــاؤكم حــــــب ، مسك، عطر، عنبر...

تحية طيبة للجميع ، ...


قراءة نقدية في قصيدة بعنوان: لوصف زهر اللوز

مشاهدة النسخة كاملة : قراءة نقدية في قصيدة بعنوان ( لوصف زهر اللوز )
يقول الشاعر محمود درويش في قصيدة بعنوان ( لوصف زهر اللوز ) من مجموعة بعنوان ( كزهر اللوز أو أبعد ):
ولوصف زهر اللوز , لا موسوعة الأزهار
تسعفني , ولا القاموس يسعفني..
سيخطفني الكلام إلى أحابيل البلاغة
والبلاغة تجرح المعنى وتمدح جرحه
كمذكَّر يملي على الأنثى مشاعرها
فكيف يشعُّ زهر اللوز في لغتي أنا
وأنا الصدى ؟
وهو الشفيف كضحكة مائية نبتت
على الأغصان من خفر الندى
وهو الخفيف كجملة بيضاء موسيقية
وهو الضعيف كلمح خاطرة
تطل على أصابعنا
ونكتبها سدى
وهو الكثيف كبيت شعر لا يدوَّن بالحروف
لوصف زهر اللوز تلزمني زيارات إلى
اللاوعي ترشدني إلى أسماء عاطفة
معلّقة على الأشجار . مااسمه ؟
يلزمني اختراق الجاذبية والكلام
لكي أحسّ بخفة الكلمات حين تصير
طيفا هامسا , فأكونها وتكونني
شفافة بيضاء
لا وطن ولا منفى هي الكلمات
بل ولعُ البياض بوصف زهر اللوز
لا ثلج ولا قطن / فما هو في
تعاليه على الأشياء والأسماء
لو نجح المؤلف في كتابة مقطع
في وصف زهر اللوز , لا نحسر الضباب
عن التلال , وقال شعب كامل :
هذا هو
هذا كلام نشيدنا الوطني !

عندما نبدأ القراءة نجد أنّ لحرف السين حضورا طاغياً في القصيدة ولا سيما في المقطع الأول:
موسوعة , تسعفني , القاموس , يسعفني , سيخطفني , يقول د. حسن عباس في كتابه ( خصائص الحروف العربية ومعانيها)
(حرف السين : مهموس رخو , يشبه رسمه السريانية صورة السنّ
يقول عنه العلايلي : إنه للسَّعة والبسط بلا تخصص .
وقال الأرسوزي عنه : إنه للحركة والطلب .
والقولان صحيحان ولكنهما قاصران .
حرف السّين : هو أحد الحروف الصّفيرية , صوته المتماسك النقي يوحي بإحساس لمسي بين النعومة والملاسة , وبإحساس من الانزلاق
والامتداد , وبإحساس سمعي هو أقرب للصفير .
سوف نرى فيما إذا كان حروف السين في النص يوحي بالدلالات التي ذكرت , أم أن هناك دلالات أخرى ؟
ولوصف الزهر , لا موسوعة الأزهار
تسعفني
دلالة حرف السين في موسوعة الإحاطة والشمول , وهذا يعود بنا إلى معنى من المعاني التي ذكرت , وهي ( الامتداد), امتداد المعرفة
ويوجد هناك حركة المسير , الحركة ( تسعفني) والتي تحيلنا إلى مصدر الإسعاف , والإسعاف يحتاج إلى سرعة , وحركة وانتباه وسرعة البديهة والقوة والصلابة
القوة والصلابة : دلالة جديدة لم نرها في الدلالات .
(القاموس): بنية أصغر من الموسوعة .
(سيخطفني) : عملية الخطف قوّة , غموض , سرعة , خوف , حركة , مسير , امتداد .
لو تتبعنا حرف السين إلى آخر القصيدة نجد أنه يدور حول الدلالات العامة الحركية التي توقف عندها المختصون .
لكل صوت في اللغة العربية شخصية تميزه عن غيره .
حرف الشين مثلا و السمة الأساسية له صوت الشجن , صوت مهموس وحرف الشين مهموس رخو يتفق مع حرف السين , يشبه رسمه في السريانية
صورة الشمس وللشمس حضور .
يقول عنه العلايلي : إنه للتفشي بغير نظام ولكنه قاصر كما يقول (د. عباس )
حرف الشين في النص :
( مشاعرها , يشعّ , الشفيف , شعر , ترشدني , الأشجار , الشيء , اللا شيء , شفافة , الأشياء )
مشاعرها : مرتبطة بالاشتعال , بالإحساس , بالعاطفة , بالتقلب , بالعيوب ( إن كانت غير صادقة )
بالتخليط , بالانتشار , بالغموض .
الشفيف : مرتبط بالرقة , بالوضوح , بالإيحاء , بالانتشار .
شعر : مرتبط بالصدق , تعبير عن تجربة شعورية , عاطفة , معاناة معادل موضوعي بشكل عام
كل صوت يتحدث عن خصائصه , قد نجدها وتكون متوافقة مع الجذور اللغوية الموجودة , لأن النص يفرض سياقا حسب علاقات الإسناد
الصوت جزء من كل وكيف سنصل إلى الكل , عن طريق الجزء
المقطع :
لو تركنا الصوت جانبا ,باجتماع الصوت مع أصوات أخرى سيتكون المقطع , للمقطع نوعان :
-مقطع مفتوح
-مقطع مغلق
المفتوح هو الذي ينتهي بالصائت
المغلق هو الذي ينتهي بالصامت ( الساكن )
نصل إلى المقطع من التقطيع العروضي الخليلي :
المقطع المفتوح : يعبّر عن الإطلاق والامتداد والحرية في التعبير , امتداد الدفقة الشعورية عند المبدع , ويقابلها عند المتلقي امتداد الدفقة الشعورية
المقطع المغلق : كبت , حسم , انغلاق , قيد , حاجز , الدفقة الشعورية لا تأخذ مداها
المقاطع تتبع للصوامت والصوائت
المقاطع مرتبطة بالنبر والارتكاز .
عندما نقرأ العنوان ( لوصف زهر اللوز ) كل متلق يرتكز على مقاطع متعددة , في اللغة العربية لا يوجد قاعدة ثابتة للنبر والارتكاز
( وقفات , أعطى نبرة صوت خاصة لمقطع أو لكلمة معينة )
إذا كانت نسبة المقاطع المفتوحة أكثر من المقاطع المغلقة فإنّ لهذا دلالة والعكس أيضا له دلالة ترتبط بالانغلاق والانفتاح .
التفعيلة :
لو تركنا المقطع في دراسة البنية الإيقاعية الموسيقية , نصل إلى دلالة التفعيلة , التي هي :
(الشفيف , خفيف , ضعيف , كثيف ..الخ)
هذه صيغة صفة مشبهة باسم الفاعل ولكن هل لها دلالة في النص ؟
نعم , ودلالاتها في النص
في كتاب الدلالة الإيحائية ل صفية مطهّر :
أخذت كل الصّيغ , وذكرت الدلالات العامة لكل صيغة عامة , وهذه الدلالات العامة إما أن يثبتها السياق , أو يضيف إليها دلالات أخرى .
اسم الفاعل يفيد الحدوث والتجدد و بينما تفيد الصفة اتصاف الذات بالحدث وعلى وجه الثبوت والدوام , الصفة تعمل عمل اسم الفاعل لكن في غير قيد بأحد الأزمنة الثلاثة .
لأنها موضوعة على معنى الإطلاق , هي مبنى صرفي يؤدي وظيفة هي الثبات والدوام دون التجدد والانقطاع .
( وهو الشفيف كضحكة مائية نبتت )
الشفافية صفة ثابتة ودائمة , الصورة رائعة , الشفيف : الفعيل , غير مقيد بزمن ماض أو مضارع أو أمر .
(هو الخفيف ): الربط بين الخفة والجملة الموسيقية ( البيضاء ).
(هو الضعيف ):كلمح خاطرة , سرعة البرق .
( كلمح خاطرة تطلّ على أصابعنا ونكتبها سدى ..)
الخفّة والضعف والهشاشة , رقة ونعومة , الملموس غيرموجود .
بعد التفعيلة ندخل في الدلالة ( صوت , مقطع , تفعيلة , تركيب )
للدلالة إيقاع .
لوصف زهر اللوز في السطر الأول , ثم لوصف زهر اللوز مرة ثانية , ثم بوصف زهر اللوز , ثم آخر مقطع في وصف زهر اللوز .
هذا التوازي و التكرار , بدءا من عنوان المجموعة , فعنوان القصيدة السطر الأول من القصيدة , ثم في بقية المقاطع .
هل بقي الوصف واحدا أم تغير ؟ وإن تغير ما الدليل على تغير هذا الوصف ؟
للتكرار بعدان :
بعد إيقاعي .
بعد دلالي .
البعد الإيقاعي يتغير بتغير الكلمة , كيف ؟!
لوصف زهر اللوز في السطر الأول , الوصف مرتبط بما يليه , لا ينفصل عن السياق .
(أحابيل ) البلاغة تظهر في شعر محمود درويش .
(أحابيل البلاغة ):والبلاغة تجرح المعنى , هذا المفتاح , أي المعنى المعجمي ( عملية انزياح ) من اللغة المعيارية المعجمية إلى اللغة الشعرية والدلالية .
(كمذكّر يملي ...) ربما يعود بنا إلى ثنائية اللغة والكلام عند دو سوسور , كلام محمود درويش صدىً لمن ؟
هو تجاوز البلاغة القديمة ( وهو الشفيف ) نلاحظ الانتقال الدلالي .
هذه الدفقة الأولى متوازية مع دفقة ثانية تصف زهر اللوز .
( تلزمني زيارات إلى اللاوعي ): انتقال دلالي , انتقلنا من دلالة إلى أخرى , ولكنها مرتبطة بها , الكلام مرتبط بالشاعر , والذي يبدعه اللاشعور .
(عاطفة معلّقة على الأشجار , ما اسمه )
لم يصل إلى تحديد هوية زهر اللوز .
ماذا نجد في هذا الانتقال ؟
عملية التكرار لوصف زهر اللوز , هي عملية رسم ملامح لزهر اللوز , عملية وصل وفصل .
التكرار له وظيفتان :
-إيقاعية
-دلالية
هذا الإيقاع مرتبط بالدلالة .
(لوصف زهر اللوز )
يتفتح زهر اللوز في أواخر الشتاء وبداية الربيع , ولهذا دلالة .
يتفتح في مرحلة انتقالية , بين الموت والحياة , تقودنا إلى أسطورة الموت والحياة (أسطورة أدونيس )
النص الشعري مبني إيقاعيا ودلاليا على هذه الأسطورة , هذه المرحلة الانتقالية ( لزهر اللوز ) قصيرة جدا
كل الأحداث التي وقعت في القصيدة يجب أن تكون في فترة تمتد امتداد الفترة التي يزهر فيها اللوز .
زهر اللوز هو شعب فلسطين والوطن , ويوصف زهر اللوز قبل أن يتفتح , وهذا يعني أن الحديث عن أطفال فلسطين .
محمود درويش : انتقل انتقالة خطيرة في تطور القصيدة الحديثة , كلما أعدنا قراءة القصيدة كلما توصلنا إلى دلالات جديدة .
هناك أمر مهم :
لايمكن وصف زهر اللوز , لا يمكن وصفه بثبات , بصفات فاصلة ,قاطعة , محددة , وزهر اللوز هو الحياة كلها ,زهر اللوز كل سنة يتجدد
فوصفه وصفا ثابتا غير ممكن , يتجدد الوصف بتجدد التفتح كل عام , وهذا مرتبط بالأسطورة التي تحدثنا عنها .


نغم عيد

منقووووووووول للأمانة...




سلااااااااامي للجميع ...
لا تنسوني من دعاءكم…



و في الختاام تقبلوا تحياات



Chafik.Dz












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



طَيْفَگ ♥ لَآ يعْرِف مِن آدَآپ آلزِيَآرَة شَيْء !


...



يمكنكم زيارة مدونة الأخ: Chafik.Dz


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تحياتي للجميع


>>> لمراسلة الإدارة أو لتسليم بيانات خاصة أو التبليغ عن مخالفات انقر هنا <<<







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dz-sniper.ibda3.org/
 
قراءة نقدية في قصيدة بعنوان: لوصف زهر اللوز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص الجزائري :: قناص المرحلة الجامعية :: قناص اللغة و الأدب العربي-
انتقل الى: