منتديات القناص الجزائري
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زر الدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القناص الجزائري


إصرار على روعة الإصدار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المنهج الاجتماعي ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dz.Sniper
المدير العام لمنتديات القناص الجزائري
المدير العام لمنتديات القناص الجزائري


الاوسمة : 30
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 751
العمر : 30
الدولة : حبيبتي الجزائر
تاريخ التسجيل : 02/03/2012

مُساهمةموضوع: المنهج الاجتماعي ...   الخميس أغسطس 09, 2012 6:26 pm




حمدا لمن بيده زمام الأمور،حمدا لمن هتك ظلمات الضلالة بالنبي العدناني،أنزل عليه القرآن ،بالهداية والبيان وأرسله بإيضاح البيان،فكشف مكنون المعاني ببديع بيانه وفصاحة لسانه إذا أراد أمرا فإنما يقول له: كن فيكون،فسبحانه تقدست أسماءه،وجلت صفاته.
وبعد:




المنهج الاجتماعي ...


يرتبط المنهج الاجتماعي بقراءة النصوص الأدبية وتحليلها من منظور مدى تعبيرها عن الوسط الاجتماعي الذي أنتجها، وهو بذلك يتعامل مع الظاهرة الأدبية ليس بوصفها ظاهرة مستقلة بذاتها وبخصوصياتها وفرادتها الإبداعية، وإنما يعتبر النصوص الأدبية وسائر الفنون غير مستقلة عن شروط إنتاجها الاجتماعي، وتحمل داخلها آثار المجتمع والجماعة والمؤسسة الأدبية التي أنتجتها، مستفيدا من أدوات علم السوسيولوجيا في معالجته للظواهر الإنسانية والظواهر الاجتماعية المختلفة.
ويقوم المنهج الاجتماعي على مبدأين اثنين:
· اعتبار الأديب غير معزول عن بيئته ووسطه الاجتماعي، وعما يعتمل داخلهما من حركية وصراع. مما يجعل الأدب صورة عن المجتمع، ويعكس موقفا من طبيعة العلاقات الاجتماعية الدائرة فيه.
· اعتبار الإنتاج الأدبي غير منفصل عن السياق الاجتماعي الذي ظهر فيه، فهو موجه للاستهلاك الاجتماعي والتأثير في متلقيه ومستهلكيه، وتشكيل أذواقهم وتغيير سلوكهم، ومن تم كان الأدب من وسائل الضبط الاجتماعي. فاللغة التي يستعملها مؤسسة اجتماعية، وليست مجرد أداة للتعبير الجمالي أو النفسي.

إن الأدب، بهذا المعنى، لا يؤدي الوظيفة المنوطة به إلا حين يكون مرآة تعكس الحياة الاجتماعية في مختلف أبعادها وعلاقات الصراع الدائرة فيها، وفي هذا السياق ظهر ما يسمى بنظرية الالتزام في الأدب، والتي تعتبر الأديب صاحب رسالة وموقف اجتماعي يعبر فيه عن رؤية خاصة للعالم مرتبطة به، ليس باعتباره فردا معزولا، وإنما بوصفه فردا من طبقة اجتماعية لها مصالح وتطلعات وطموحات في واقع اجتماعي مطبوع بالصراع والتدافع.

ومن ابرز النقاد العرب الذين وظفوا هذا المنهج في قراءتهم للأعمال الأدبية، نجد محمد مندور، ومحمود أمين العالم، وغالي شكري، ونجيب العوفي، وإدريس الناقوري، إضافة إلى حميد لحميداني الكاتب المغربي والمهتم بالدراسات النقدية عامة وبنقد الرواية خاصة، من مؤلفاته: "الرواية المغربية ورؤية الواقع"و"بنية النص السردي"و" النقد الروائي والايدولوجيا"إضافة إلى كتاب" من أجل تحليل سوسيوبنائي للرواية: رواية المعلم علي نموذجا."
فما مقومات المنهج الاجتماعي من منظور حميد الحميداني؟ وما حدود العلاقة بين علم الاجتماع والأدب؟

3.ملاحظة النص :

قراءة مشيرا النص الدالة وافتراضات الموضوع:

· يحيل العنوان على افتراض علاقة ممكنة بين علم الاجتماع والأدب: من حيث إعتبار الأدب يؤدي بوسائل وقوالب الإبداع الفني والجمالي وظائف تتصل بالإنسان والمجتمع , وبالتالي يمكن أن يشكل موضوعا للدراسة في علم الاجتماع.
· المشيرات التي تدل على موقف الكاتب من العلاقة بين السوسيولوجيا والأدب: في بداية الفقرة الثانية نعثر على مشيرات تدل على موقف الكاتب من العلاقة بين الأدب والسوسيولوجيا.
"فأي أدب كيفما كان لا بد أن يحتوي على مدلول (…)فمن الضروري أن يرتبط هذا المدلول بقضية اجتماعية ".
· علاقة عنوان مصدر النص بموضوع النص : موضوع النص مدخل عام للدراسة الخاصة التي يحددها عنوان مصدر النص .
ومن تم نفترض اتصال موضوع المقالة ب:
o علاقة ممكنة بين علم الاجتماع والأدب
o موقف الكاتب من العلاقة بين السوسيولوجيا والأدب.
o النص مدخل عام لدراسة لخاصة لنص أدبي من منظور سوسيولوجي.


4. فهم النص :

الوحدات الجزئية الدالة:
1- يعرف المنهج الذي يدرس الأدب أو الفن الروائي من وجهة نظر اجتماعية بالمنهج الاجتماعي
2- ربط المنهج الاجتماعي الأدب بالمعنى أو الدلالة المرتبطة بقضية اجتماعية أو سياسية شمولية تروج بالوسط الاجتماعي الذي ظهر فيه النتاج الإبداعي أو بقضية إنسانية عامة .
3- نظرة علم اجتماع الأدب إلى الجانب الجمالي في الإبداع الأدبي: اعتبار علم اجتماع الأدب الجانب الجمالي في الإبداع الأدبي وسيلة مساعدة تميز الأدب عن أنشطة التعبير الأخرى، وليس غاية في حد ذاته. إذ الهدف من الكتابة الأدبية تبليغ رسالة معينة إلى القارئ.
4- القيمة التي يمثلها الأدب من وجهة نظر المنهج الاجتماعي : تتجلى قيمة الأدب من وجهة نظر المنهج الاجتماعي فيما يحمله من مدلولات تروج بالوسط الاجتماعي
5- سبب اهتمام المنهج الاجتماعي بالرواية أكثر من غيرها من الفنون الأدبية الأخرى : اهتمام المنهج الاجتماعي بالرواية راجع إلى كون الرواية تقدم أكبر عدد ممكن من القضايا الاجتماعية، وحجمها يسمح بالنظرة الشمولية.
6- الهدف من البحث عن العلاقة القائمة بين العمل الأدبي والمجتمع من وجهة نظر علم اجتماع الأدب: يتمثل الهدف في الكشف عن أثر المجتمع في صياغة العمل الأدبي.
7- سبب تأكيد "بليخانوف" على أن أول ما ينبغي للناقد أن يبحث عنه في العمل الأدبي هو المدلول الاجتماعي: يرى "بليخانوف" أن الأدب غني بالمضمون الاجتماعي ويمكن من تحديد ما نسميه المعادل السوسيولوجي للظاهرة الأدبية.
8- الخلاصة التي انتهى إليها الكاتب:
انتهاء الكاتب إلى أن الفعل الأول في الممارسة النقدية هو البحث عن المضامين الاجتماعية للأدب .

تحليل النص:

1 ـ بناء المعنى:
القضية الأساسية التي يعالجها النص : النص مقالة نقدية تعالج خصائص المهنج الاجتماعي في علاقته بالأدب.
2 ـ المفاهيم والمصطلحات النقدية:
الألفاظ المعجمية الدالة في النص على المنهج الاجتماعي : سوسيولوجيا ـ قضايا اجتماعية ـ الوسط الاجتماعي ـ المضمون الاجتماعي.
3 ـ القضايا النقدية:
←المنهج الاجتماعي: يعتبر الأدب ظاهرة اجتماعية ويركز في دراسته للأدب اعتمادا على بعدها الاجتماعي .
← المعادل الاجتماعي: هو ما يهم أساسا صاحب المنهج الاجتماعي في الأدب لأنه يفسر ارتباط الأدب بالقضايا الاجتماعية .
5 ـ الخطوات المنهجية:
اعتمد الكاتب المنهج الاستنباطي لعرض وجهة نظره في المنهج الاجتماعي:
← الكاتب بدأ بتحديد العلاقة بين المنهج الاجتماعي والأدب والأسس التي يرتكز عليها في تعامله مع الأدب ثم الاستشهاد بأحد منظري النهج الاجتماعي والخروج بخلاصة تركز الخصائص العامة للمنهج الاجتماعي.

6 ـ المرجعيات:
اعتمد الناقد حميد الحميداني على آراء الناقد الروسي "بليخانوف " :
← ما يهم الناقد "بليخانوف" في العملية النقدية هو المعادل السوسيولوجي الذي يفسر ارتباط الأدب بالقضايا الاجتماعية .
يقول بليخانوف في كتابه "الفن والحياة الاجتماعية" إن البعض كان يرى أن الفن "هدف بحد ذاته وأن تحويله إلي وسيلة لبلوغ أهداف أخرى حتى لو كانت أنبل الأهداف هو امتهان لكرامة الإبداع الفني"، ويؤكد بليخانوف على أن الفن لا يصور الحياة والظواهر فحسب بل يفسرها أيضا، وغالبا ما يتسم الإبداع الأدبي بأهمية خاصة تتمثل في "الحكم على ظواهر الحياة".
ويطرح بليخانوف مسألة ربط الفن بدوره الاجتماعي ليس باعتبارها إلزاما أو التزاما، فالكتاب في زمن معين وفي بلد معين يتحاشون الاندفاع إلي الانفعال والمعارك، وعلى العكس فإنهم في زمن آخر يندفعون إلي كل ذلك ليس لأن أحدا يفرض عليهم "التزاما" ما، لكن لأن مزاجا معينا يستولي عليهم في ظروف اجتماعية محددة، ومزاجا آخر في ظروف أخرى.







سلااااااااامي للجميع ...
لا تنسوني من دعاءكم…



و في الختاام تقبلوا تحياات



Dz.Sniper
Chafik.Dz















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



طَيْفَگ ♥ لَآ يعْرِف مِن آدَآپ آلزِيَآرَة شَيْء !


...



يمكنكم زيارة مدونة الأخ: Chafik.Dz


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تحياتي للجميع


>>> لمراسلة الإدارة أو لتسليم بيانات خاصة أو التبليغ عن مخالفات انقر هنا <<<







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dz-sniper.ibda3.org/
 
المنهج الاجتماعي ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص الجزائري :: قناص المرحلة الجامعية :: قناص اللغة و الأدب العربي-
انتقل الى: