منتديات القناص الجزائري
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زر الدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القناص الجزائري


إصرار على روعة الإصدار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة السماء
المشرف العام
المشرف العام


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : قطر
المزاج :
انثى
عدد الرسائل : 5607
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 28/02/2012

مُساهمةموضوع: كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها    الثلاثاء أبريل 10, 2012 8:14 pm

سلام الله عليكم هناك معلومة مهمة في حياتنا قد تتجاهلها بعض اخواتنا وهي: يجب على المراة اذا استدعتها الضرورة للحديث مع الاجانب ان لا تكثر منه معهم بل كلامها مع الاجانب يكون بقدر الحاجة دون تزيد فيه او مكاثرة ولا يفوتنا هنا ان ننبه الى تلك السمة العامة المنتشرة بين الناس عند الشراء من الباعة او في الاسواق وهي كثرة الكلام مع الباعة ومغالبة التجارعلى الاسعار الى حد يصل في كثير من الاحيان الى المزاح و اطلاق عبارات الاطراء الزائفة التي تكون مدعاة للاستمتاع المحرم بكلام الاجنبية بل المراة المسلمة لابد ان تحفظ لنفسها ووقرها و شرفها بعدم اللين في الكلام مع الرجال بل تكون جادة فيه حازمة لا تكثر منه ولا تلين فيه ولا تخضع له فيطمع من في قلبه مرض من الرجال قال الله تعالى يا نساء النبي لستن كاحد من النساء ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا)الاحزاب 32 وهذا الخطاب و ان كان موجها لنساء النبي صلى الله عليه وسلم الا ان نساء المؤمنين تبعا لهن فيه وفيه النهي الذي يقتضي التحريم عن اللين بالكلام مع الرجال. نقلته للاستفاده منه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dodo1441
مشرف
مشرف


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 2032
العمر : 29
الدولة : الجزائر
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها    الثلاثاء أبريل 17, 2012 11:24 pm

أفيقي يا فتــــــاة الإســــلامبسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه وسلم – وبعد : أختي المسلمه : إليك هذه الكلمات التي تخرج من قلب أخ غيور مشفق عليك ، يريد لك السعادة في الدنيا ، والفلاح فالآخره . أيتها الفتاة المسلمه : التي تؤمن بالله رباً ، وبالاسلام ديناً وبحمداً –صلى الله عليه وسلم- نبياً ، وبالكتاب والسنه منهجاً . يا فتاة الاسلام : يا من تعيشين في كنف ربك وتحت رحمة خالقك وتخضعين لأوامر بارئك ، ويا من تجتنبين نواهيه هل سألت نفسك يوماً هذه الأسئله ؟! <لماذا أتحجب ؟ وطاعة لمن ؟ وما معنى الحجاب ؟ وما شروط�

أفيقي يا فتــــــاة الإســــلامبسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه وسلم – وبعد : أختي المسلمه : إليك هذه الكلمات التي تخرج من قلب أخ غيور مشفق عليك ، يريد لك السعادة في الدنيا ، والفلاح فالآخره . أيتها الفتاة المسلمه : التي تؤمن بالله رباً ، وبالاسلام ديناً وبحمداً –صلى الله عليه وسلم- نبياً ، وبالكتاب والسنه منهجاً . يا فتاة الاسلام : يا من تعيشين في كنف ربك وتحت رحمة خالقك وتخضعين لأوامر بارئك ، ويا من تجتنبين نواهيه هل سألت نفسك يوماً هذه الأسئله ؟! <لماذا أتحجب ؟ وطاعة لمن ؟ وما معنى الحجاب ؟ وما شروطه ؟ > أربعة أسئله يجدر بكل مسلمه أن تطرحها على نفسها ، وأن تعرف جوابها ، وأن تعمل بها بعد معرفة الأدله من الكتاب والسنه لتكون على بينه م أرمها. أختي ... إن الفتاة المسلمه تتحجب لأنها تعلم أنه أمر من الله تعالى ، والله لا يأمر إلا بالخير لها وللبشرية جميعها ، وتدرك أن الحجاب عفه وشرف وكرامه لها ، وحفظ لماء وجهها من الأعين الخائنه والسهام المسمومه ، إذ أن المرأه غاليه لها مكانتها في الإسلام وبين المسلمين ، لذا وجب عليها أن تحافظ على نفسها بالحجاب والستر والعفاف. أما المرأه عند الغرب وعملائهم من الإباحيين فهي سلعه رخيصه يستخدمونها في ملاذهم وشهواتهم ، حتى وصل الحال بهم إلى أن جعلوها دعايه يسوقون بها بضائعهم ، واسألي نفسك يا أخيه – لو رأوك غير لائقه الشكل أو كبيره السن – هل ستجدين من يضع صورتك على غلاف المجله لأنك امرأه مثقفه ؟! وهل ستجدين من يطلبك لتعملي مضيفه في طائره بحجة خدمتك للنساء ؟! وهل ستجدين من يساعدك لأنك امرأه ؟! ولكن المرأه في الإسلام على العكس من ذلك تماماً ، فإن لها الاحترام والتقدير ، وتحترم حقوقها الشرعيه التي تحفظ لها كرامتها وعزها وشرفها ، فهي الأم المطاعه المقدره ، والزوجه والأخت الموقره ، وهي المدرسه الأولى للأجيال التي سترفع راية الأمه الإسلاميه إن شاء الله تعالى ، قال الشاعر : الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق الأم روض إن تعهده الحيا بالري أورق أيما إيراق الأم أستاذ الأساتذه الألى شغلت مآثرهن مدى الآفاق والله خلق النساء ويعلم ما يصلحهن وما يفسدهن ، فلم يتركهن سدى ، بل أمرهن ونهاهن فيجب أن يسرن وفق الكتاب والسنه ، والله سبحانه وتعالى قد أمرك – ايتها المرأه- بالحجاب الذي هو طاعه لربك وخالقك ورازقك ، وأنت تعيشين في كنفه تحت سمائه وعلى أرضه فقال تعالى{وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى }(الأحزاب:33) . وقال جل وعلا : {يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونســـــاء المؤمنــــــين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفـــــن فلا يؤذين} (الأحزاب:59). أختي المسلمه ... إنك حين تتحجبين إنما تقومين بامتثال أمر الله الذي له ما في السماوات والأرض ، وتقومين بعبادة خالقك : {ذلكم الله لا إله إلا هو خالق كلِ شئ فاعبدوه} (الأنعام : 102). والمرأه بالتزامها بحجابها ، إنما تمارس عبادة كالمصليه في محرابها . واعلمي يا فتاة الإسلام أن الذي تنقادين لأمره سبحانه وتعالى هو الذي يتوفاك ، فاستدركي نفسك قبل أن تنزل بك سكرات الموت . قال تعالى : {وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد} (ق 19) . فاحذري أن تكوني من حطب جهنم ، واعملي بالقرآن والسنه ، حتى تكوني من اهل الجنه ، واعلمي أن الذي تطبقين شرعه هو الذي ستقفين بين يديه للحساب في يوم عصيب كما قال تعالى : {يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعه شئ عظيم ، يوم ترونها تذهل كل مرضعه عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد }( الحج:1،2) . أختي المسلمه ... إن معنى الحجاب عظيم أعظم مما يدل عليه واقع كثير من النساء ممن يظنن أن الحجاب إنما هو مجرد عاده من عادات المجتمع ، ورثنها عن أمهاتهن أو تفرضه عليهن عادات المجتمع الذي يعيش فيه . والحق أن الحجاب أشرف وأعلى من ذلك بكثير ، إذ هو أمر من الله العليم الخبير بستر المرأه وعنوان يعبر عن انقيادها لأمر ربها التي هي الحصن الحصين الذي يحميها ، ويحمي المجتمع من الافتتان بها. إن الحجاب هو الاطار المنضبط الذي شرعه الله كي تؤدي المرأه من خلاله وظيفه صناعة الأجيال وصياغة مستقبل الأمه وبالتالي المساهمه في نصر الاسلام والتمكين له في الأرض. يقول ربك عز وجل الذي جعل لك عينين ولساناً وشفتين وصحه في الأبدان ، ونعماً لا تحصى ولا تعد ، كل ذلك تفضل منه وامتنان ، ويقول سبحانه : {وما كان لمؤمنٍ ولا مؤمنةٍ إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيره من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبينا} (الاحزاب:36) . وقضى : أي حكم وأمر . واعلمي يا فتاة الاسلام أن مما يرضاه الله ويحبه رسوله في حجابك أن يكون مشتملاً على شروط معينه لا يتحقق إلا بها وهي كالآتي : أولاً : أن يكون الحجاب ساتراً لجميع البدن ، بما في ذلك الوجه ، لأنه أعظم فتنه في المرأه ، ولأنه مكان جمال المرأه ومجمع محاسنها ، قال تعالى : { يدنين عليهن بجلابيبهن }والجلباب : هو الثوب السابغ الذي يستر البدن كله . ومعنى الإدناء : هو الإرخاء والسدل ، فيكون الحجاب الشرعي : ما ستر جميع البدن . وإن المتأمل لحال بعض النساء يجد انهن مع كل أسف يخرجن إلى الأسواق سافرات كاشفات ، يرقبن تلك اللحظه التي تخرجن فيها من المنزل ليرمين عن كاهلهن ثياب الستر والحشيمه،ويكشفن عن ثوب الحياء ، فيخرجن نحورهن وسواعدهن وأرجلهن ، مع ما يحيط بها من أجواء ملبده بتلك العطورات الفواحه . فلا أدري ما الذي أبقينه من الحياء الذي هو زينة المرأه وجمالها الحقيقي ؟! ، ثم ماذا عملت ياأخيه لتلك اليد الماكره التي امتدت إلى ثوبك لتشرحه وتقصره تدريجياً ؟! . قال-عليه الصلاة والسلام- "صنفان من أهل النار لم أرهما .. وذكر : نساء كاسيات عاريات مميلات مائلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائله ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ". (رواه مسلم) . ثانياً :ألا يكون كشيفاً غير شفاف ، لأن الغرض من الحجاب الستر فإذا لم يكن ساتراً لا يسمى حجاباً ، لأنه لا يمنع الرؤيه ولا يحجب النظر . ثالثاُ: ألا يكون زينه في نفسه ، أو مبهرجاً ، ذا ألوان جذابه يلفت الأنظار ، لقوله تعالى: {ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها} (النور:31). ومعنى ما ظهر منها : والله أعلم ، أي بدون قصد ولا تعمد مع تعاهد ستره ومنع انكشافه ، فإن كان في ذاته زينه فلا يجوز ارتداؤه ، ولا يسمى حجاباً لان الحجاب هو الذي يمنع ظهور الزينه للأجانب. رابعاً: ان يكون واسعاً غير ضيق ، ولا يشف عن البدن ولا يجسمه ولا يظهر أماكن الفتنه.يا فتاة الاسلام ... لقد امتدت أياد خبيثه إلى حجابك الشريف ، وتحت ستار التقدم والحريه عملت تلك الأيادي على نزع وقار الحشمه ورمز العفاف وعنوان الاسلام ، وبصوره تدريجيه ، فما يزال الحجاب والثوب والعباءه تنحسر تدريجياً ، وتتقلص عند بعض الفتيات اللاتي وقعن ضحية التهريج الإعلامي الذي يبثه أعداؤنا ، وضحية التقليد الأعمى لكل من هب ودب ، ممن لم يلبسن الحجاب –حين لبسنه- تديناً واحتساباً ، ولكن لبسنه مجامله لأعراف المجتمع وعوائده ، فحذار-أخيتي الكريمه- أن تكوني من هؤلاء . وما يزال خبثهم يتتابع ، وموضاتهم تتوالى ، فما زلنا نرى تلك الخُمُر ذات الشريط الشفاف حول العينين ، وغيرها كثير . وما زلنا نرى بعض أنواع العباءات ، أو ما يسمى بـ((الكاب)) وقد طرز بأنماط مختلفه من التطريز الملفت للنظر .. وما تزال أذهان مصممي هذه الأردية تتفتق كل يوم عن جديد .. والله المستعان . وسأنبئكـ - أخيه – أن الهُوه ستكبر مادامت فتياتنا غافلات عما يكيده لنا الأعداء . وياللأسف أن تقع فتاة الإسلام في شراك هؤلاء المفسدين ، وتكون حبيسه فخاخهم ، شعرت بذلك أم لم تشعر ، هذه هي الحقيقه ولو كانت علقماً مره . فأفيقي يا فتاة الإسلام ، يا حفيدة خديجه وعائشه ، اعلمي أن ما يحاك لك مؤامره مراميها عظام ، وإن كانت بدايتها بطيئه ، ولكن نهايتها سحيقه ، والشر لا يأتي دفعه واحده ، فليست الغايه نزع الحجاب فحسب ، وإنما إذا نزع الحجاب انكسر كأس الحياء ، وانكفأ ماء الوجه وعندها تكون الكارثه ، خساره في النيا والآخره فانظري لما حولنا وحينئذ تدركين الحقيقه. خامساً : ألا يكون الثوب معطراً ، فيه إثاره للرجال لقوله –عليه الصلاة والسلام- "إن المرأه إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا" يعني : زانيه ، (رواه مسلم) . سادساً : ألا يكون الثوب فيه تشبه بالرجال ، للحديث : " لعن –صلى الله عليه وسلم- المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال" . ( رواه البخاري) . سابعاً : ألا يكون اللباس أو الحجاب ملفتاً للنظر بسبب شهرته او فخامته ، لقوله –صلى الله عليه وسلم- " من لبس ثوب شهره في الدنيا ألبسه الله ثوب مذله يوم القيامه ثم ألهب فيه ناراً " . يا أخيه .. اسمعي لقول أمك أم المؤمنين رضي الله عنها عندما سألت النبي –صلى الله عليه وسلم- " كيف يصنع النساء بذيولهن ؟ -أي أسفل الثياب- قال : يرخينه شبراً . قالت: إذاً تنكشف أقدامهن ، قال: يرخينه ذراعاً ولا يزدن عليه" ( حديث صحيح) . يا سبحان الله !! أمهات المؤمنين يطلبن إطالة الثياب نساؤنا يقصرنها ولا يبالين!!! . يا فتاة الإسلام .. اعلمي أن هذه الشروط لا بد توفيرها حتى تكون المرأه متحجبه ولربها متعبده ، وبقدر ما تخل به من هذه الشروط بقدر ما يكون بها نسبة من التبرج. وتنبهي يا فتاة الإسلام إلى أنه لا بد أن يكون مصاحبا للحجاب اعتقاد بأن هذا العمل إنما هو امتثال لأمر الله سبحانه ، وأن أمره مقدم على كل أمر وأن الله لا يأمر إلا بالخير ولا ينهي إلا عن شر وأن أي حكم يخالف أمره فهو جاهليه : قال تعالى {افحكم الجاهليةِ يبغون ومن أحسن من الله حكماً لقوم يوقنون} (المائده:50) . علامات على الطريق: لهذه التي تتردد في الإلتزام بشروط الحجاب ، نقول لها اعلمي يا أمه الله ان هذه الشروط مما أحب الله ورسوله وأمر بها ، وأبغض من خالفها ، فليس لأحد مخالفتها ولا اختيار ولا رأي ولا قول بعد قضائه وحكمه سبحانه . وتوعد سبحانه من خالف أمره بالفتنه والعذاب الأليم : {فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم } (النور : 63) . ولهذه الفتاة التي تقدم هوى النفس على حكم الله نقول لها : اسمعي وتدبري قول الله تعالى :{ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله}.تحذير : يقول –عليه الصلاة والسلام – "ما تركت بعدي فتنه أضر على الرجال من النساء" (متفق عليه) . إليك يا أخيتي بشرى نبيك – صلى الله عليه وسلم- " إن الاسلام بدأ غريباً وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ، قيل : من هم يا رسول الله ؟ قال : الذين يصلحون إذا فسد الناس" وإليكِ قول الله الحق {وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى} (النازعات:40،41) وإليك تحية الله للصابرين المؤمنين : {سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار} (الرعد : 24) .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dodo1441
مشرف
مشرف


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 2032
العمر : 29
الدولة : الجزائر
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها    الثلاثاء أبريل 17, 2012 11:27 pm

[center][b]الصلاة والسلام على رسول الله عليه وسلم و على اصحابه اجمعين اما بعد، اجل ثم اجل لقد ادليت بكل شيء عن الحجاب الشرعي عن الحجاب العفة و الطهارة عن الحجاب السترة من كل البدن ، الى كل فتاة المسلمة عبر كل العالم اينما كانت لأننا فعلا نحن و الدولة و المجتمع بحاجة و العودة و الرجوع الى الدين الاسلامي الحقيقي . و الموضوع هذا قيم لأنكي استدليتي بالأدلة الواردة في الكتاب و السنة و جزاكي الله كل الخير و جعل كل حرف ان يكثر بالاجر في ميزان الحسناتك باذن الله تعالى و الله يرحمنا جميعا و اللهم الحقنا بها و باخواننا الذين سبقونا بالايمان قولوا أمين يا رب العالمين و جزاكي الله كل الخير.اختي نجمة [/b][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمة السماء
المشرف العام
المشرف العام


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : قطر
المزاج :
انثى
عدد الرسائل : 5607
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 28/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها    الأربعاء أبريل 18, 2012 10:33 am

اسعد كثيرا لاضافة معلومة لمواضيعي لتصبح مضيئة اكثر وحتى استفيد بدوري انا كذلك جعلك الله من اصحاب الجنة وحفظ الله كل امراة مسلمة ولا زلت اقول ان بلادنا مازالت تحتوي على شباب مصلحين ومحافظين على شرف المراة فالشباب لهم دور مهم في اصلاح المجتمع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dodo1441
مشرف
مشرف


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 2032
العمر : 29
الدولة : الجزائر
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها    الأربعاء أبريل 18, 2012 11:15 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:اختي الكريمة اما بعد
قبل كل شيء احب ان اوجه لك سؤالا ,ماذا تعني لك فاطمة الزهراء(سلام الله عليها)؟وماذا تعني لك
الحوراء زينب(عليها السلام)؟ الامام زين العابدين لم يهتم الى قتل ابوه واخوته وعمامه وباقي اقاربه
ولكن ما اثقله من الهم لسبي عمته والمخدرات من بيت آل النبوة(صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين)

فيا أختي لو كانوا هم قدوتك فعلا لما استطاعت نفسك ان تغلبك فتعلقي بالزهراء والحواء(عليهما صلوات الله وسلامه) واقرئي عنهما وتأمليهما فأكيد ستصلين الى المطلوب, واعلمي يا اختي بأن الجمال ليس
في الجسد والوجه وانما الجمال جمال العقل والقلب.

واما الشي الآخر اين انت من صاحب العصر والزمان روحي له الفداء أتعرفين بأن ماتفعلينه يحزنه كثيرا
ويؤلمه, فالأعمال تعرض على الله وعلى ورسوله واولي الأمر فهو (روحي له الفداء وعجل الله فرجه
ولي الأمر فإذا كان صاحب زمان يتألم لما تفعلين فكيف بالخالق الجبار.
اذا وضعتي كل ذلك امام عينيك دائما وتذكرتي لماذا خلقك الله تعالى لا يبقى اي شيء يهمك إلا مرضاة الله
سبحانه .
ونصيحه مجربه , عليك بالمناجاة 15 للإمام زين العابدين _عليه السلام) باستمرار فإنها ترقق القلب
وتساعد على الهدايه بأسرع مما تتصورين,وايضا مناجاة المقصرين ايضا للإمام زين العابدين(عليه السلام)
فإنها جدا مهم للتذكير بنهاية الدنيا وبقاء الأخرة.
واسالك الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمة السماء
المشرف العام
المشرف العام


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : قطر
المزاج :
انثى
عدد الرسائل : 5607
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 28/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها    الخميس أبريل 19, 2012 8:24 am

جزاك الله خيرا اخي المحترم مهما تعلمت في هذه الحياة لازلت جاهلة واعتمد على الله وعلى من فاقني علما لتعلم المزيد فكل من زادني علما انتفع به ويرضي الله تعالى انار الله وجهه يوم القيامة وادخله فسيح جنته وحفظ عائلته من كل سوء:cheers:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dodo1441
مشرف
مشرف


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 2032
العمر : 29
الدولة : الجزائر
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها    الخميس أبريل 19, 2012 1:39 pm

انا وانتي والمدير وباقي الاعضاء في خدمة بعضنا البعض وخدمة منتدانا الغالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تحفظين لنفسك وقارها وشرفها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص الجزائري :: قناص النقاش العام-
انتقل الى: