منتديات القناص الجزائري
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زر الدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القناص الجزائري


إصرار على روعة الإصدار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللص والكلاب نجيب محفوظ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Chafik.Dz
مالك منتديات القناص الجزائري
مالك منتديات القناص الجزائري


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 1963
العمر : 28
الدولة : كل بلاد العرب اوطاني
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: اللص والكلاب نجيب محفوظ...   الأحد يناير 01, 2012 8:04 pm










إذا اكتشفت خيانة من يحبك وتحبه ... ماذا سوف تفعل ؟

الخيانة بكل معانيها سيئة ومؤلمة , هذا الامر يتحدث عن علاقة الرجل بالمراة كزوج او كصديق لصديقة , او غير ذلك . وبكل تاكيد هناك العلاقة بين الصديق وصديقه حين يخونه صديقه ويغدر به في اي امر يتعلق بالوفاء . ولكن في العالم يعرف الجميع , ان الخيانة بين الزوج وزوجته هي التي توجع القلب الى اقصى حد

وهذا ما تصوره رواية اللص والكلاب ....



اللص والكلاب



رواية اجتماعية

لأنها تعالج ظاهرة منتشرة بكثرة في مجتمعاتنا ظاهرة الخيانة والتنكر من طرف الاقارب والاحبة




هو رائد الرواية العربية وأميرها وفارسها الأول وعلم من أعلام الأدب العربي في العصر الحديث وهو الحائز على جائزة نوبل العالمية في الأدب عام 1988 .. وهو الرجل الذي قدم للأدب العربي وخصوصا لفن الرواية أروع وأجمل وأعظم الخدمات إلى أن اقترن فن الرواية باسمه وصار يدين للروائي والأديب العربي الكبير نجيب محفوظ فلا يذكر أحدهما دون الآخر .

ولد في 11 ديسمبر 1911

حصل على ليسانس الآداب قسم الفلسفة عام 1934

أمضى طفولته في حي الجمالية حيث ولد، ثم انتقل إلى العباسية والحسين والغورية، وهي أحياء القاهرة القديمة التي أثارت اهتمامه في أعماله الأدبية وفي حايته الخاصة.

حصل على إجازة في الفلسفة عام 1934 وأثناء إعداده لرسالة الماجستير " وقع فريسة لصراع حاد" بين متابعة دراسة الفلسفة وميله إلى الأدب الذي نمى في السنوات الأخيرة لتخصصه بعد قراءة العقاد وطه حسين.

تقلد منذ عام 1959حتى إحالته على المعاش عام 1971 عدة مناصب حيث عمل مديراً للرقابة على المصنفات الفنية ثم مديراً لمؤسسة دعم السينما ورئيساً لمجلس إدارتها ثم رئيساً لمؤسسة السينما ثم مستشاراً لوزير الثقافة لشئون السينما

بدأ كتابة القصة القصيرة عام 1936 . وانصرف إلى العمل الأدبي بصورة شبه دائمة بعد التحاقه في الوظيفة العامة.

عمل في عدد من الوظائف الرسمية، ونشر رواياته الأولى عن التاريخ الفرعوني. ولكن موهبته ستتجلى في ثلاثيته الشهيرة ( بين القصرين، وقصر الشوق، والسكرية) التي انتهى من كتابتها عام 1952 ولم يتسن له نشرها قبل العام 1956 نظرا لضخامة حجمها.

نقل نجيب محفوظ في أعماله حياة الطبقة المتوسطة في أحياء القاهرة، فعبر عن همومها وأحلامها ، وعكس قلقها وتوجساتها حيال القضايا المصيرية. كما صور حياة الأسرة المصرية في علاقاتها الداخلية وامتداد هذه العلاقات في المجتمع.

ولكن هذه الأعمال التي اتسمت بالواقعية الحية لم تلبث أن اتخذت طابعا رمزيا كما في رواياته " أولاد حارتنا" و "الحرافيش" و "رحلة ابن فطومة".

بين عامي 1952 و 1959 كتب عددا من السيناريوهات للسينما. ولم تكن هذه السيناريوهات تتصل بأعماله الروائية التي سيتحول عدد منها إلى الشاشة في فترة متأخرة.

ومن هذه الأعمال " بداية ونهاية" و " الثلاثية" و " ثرثرة فوق النيل" وو " الطريق ".


" اللص والكلاب"

وهذا ما سنتناوله اليوم بالتفصبل الممل

صدر له ما يقارب الخمسين مؤلفا من الروايات والمجموعات القصصية.











تصور لنا احداث القصة حال البطل الرئيسي للرواية سعيد مهران الذي يدخل السجن بفعل وشاية يقوم بها رجل اسمه عليش الذي بدوره يقوم بالزواج من زوجة سعيد بعد تطليقها منه ...

بعد عناء طويل يخرج سعيد مهران من السجن :

مرة أخرى يتنفس سعيد مهران نسمة الحرية، ولكن الجو عابق وحرّ لا يطاق. وفي انتظاره وجد بدلته الزرقاء وحذاءه المطاط، وسواهما لم يجد في انتظاره أحداً. ها هي الدنيا تعود، وها هو باب السجن الأصم يبتعد منطوياً على الأسرار اليائسة. هذه الطرقات المثقلة بالشمس، وهذه السيارات المجنونة، والعابرون والجالسون، والبيوت والدكاكين، ولا شفة تفتر عن ابتسامة... تكشف الرواية عن هذا المشهد ليسترسل نجيب محفوظ في خيالاته المستيقظة من عالم الواقع... العالم المرئي الذي عايشه نجيب محفوظ حتى القاع... وبرع في تدوين جزئياته وحقائقه حتى القمة... يسترسل نجيب محفوظ في سرد أحداث تدور حول واحد خسر الكثير، هذا الواحد خسر أعواماً غالية، أربعة منها خسرها غدراً، ليوقفه نجيب محفوظ بعدها أمام تحديات يواجهها... بعد أن جاء أوان تفجر الغضب المحرق، الذي من خلاله سييأس الخونة حتى الموت... وستكشف حينها الخيانة عن سحنتها الشائهة... نبوية عليش، ولتمضي أحداث الرواية وكأنها مشاهد تتراءى على صفحة

ويفاجأ ايضا بتنكر ابنته الصغيرة له لانها لا تعرفه

فيقرر الانتقام من الخونة وان يسترد سنوات عمره الضائع منه
لقد كانت ازمة البطل منذ البداية، نابعة من تنكر الابنة وخيانة الزوجة وغدر الصديق.. سناء ونبوية وعليش، هم صناع هذه التركيبة النفسية المأزومة لبطل القصة.

وتبدأ رحلة الانتقام عند سعيد مهران بعد ذلك

فماذا حدث ؟

عندماخذله الشرفاء انصفه غير الشرفاء،

أنصفته نور ( بائعة الهوى ) عندما أتخذ من بيتها وقلبها مأوى له.. ومع ذلك فبقدر ما تذوق في رحابها طعم الوفاء تذوق مرارة الأزمة: خانته الزوجة ووفت له البغى.. أي مفارقة يعدها له القدر؟..



بداية الانتقام الفاشل:

وبدات رحلة المطاردة

في عملية المطاردة هذه تبين أن القدر نفسه يقف في سخرية مريرة الى جانب الكلاب فحين يتسلل سعيد مهران ليلا ليغتال صاحبه اللص الخائن عليش تفتك رصاصاته بمجهول برئ استأجر شقته من بعده وحين تسلل سعيد مهران ليلا ليغتال المصلح الاجتماعي الداعي رؤوف علوان تفتك رصاصاته بالبواب المسكين البرئ.
وهكذا يفر سعيد مهران كالقنيصة وقد خابت كل آماله في تطهير الدنيا من الكلاب. ويبدأ طراد من نوع جديد، طراد المجتمع لهذا السفاح الجديد، فالشرطة وراءه لا يهدأ لأن هذا واجبه والرأي العام وراءه لا يهدأ لأن الصحافة تستثيره، أما هو فهو معتصم آنا عند بغى عاشقه له اسمها نور تعيش في بيت على حافة المقابر ومعتصم آنا بين المقابر نفسها حتى يحاصره رجال الأمن من كل جانب ويوشك أن ينزل بهم وبنفسه الدمار، ولكن قواه تخذله في اللحظة الأخيرة فيستلم للشرطة



عبارات مشهورة على لسان سعيد مهران في القصة ..

" هذا هو رؤوف علوان، الحقيقة العارية، جثة عفنة لا يواريها تراب.. تخلقني ثم ترتد، تغير بكل بساطة فكرك بعد أن تجسد في شخصي، كي أجد نفسي ضائعا بلا أصل وبلا قيمة وبلا أمل.. ترى أتقر بخيانتك ولو بينك وبين نفسك أم خدعتها كما تحاول خداع الآخرين؟ ألا يستيقظ ضميرك ولو في الظلام؟ أود ان أنفذ الى ذاتك كما نفذت الى بيت التحف والمرايا بيتك، ولكني لن أجد الا الخيانة. سأجد نبوية في ثياب رؤوف، أو رؤوف في ثياب نبوية، او عليش مكانهما، وستعترف لي الخيانة بأنها اسمج رذيلة فوق الأرض.. كذلك أنت يا رؤوف، ولكن ذنبك افظع يا صاحب العقل والتاريخ، اتدفع بي الى السجن وتثب أنت الى قصر الأنوار والمرايا؟ انسيت أقوالك المأثورة عن القصور والأكواخ؟ أما أنا فلا أنسى!"





بصراحة للنقد مناهج و نظريات يتقنها اصحاب الاختصاص ولكن من وجهة نظري الخاصة فانا ارى ان نجيب محفوظ قد وفق في اخيار الموضوع بما في ذلك تصوير احداث الرواية بشكل منسق ....
اين تلاعب بالزمن وادرج الكثير من الانزياحات التي غيرت مجرى الرواية والاحداث بالنسبة لبطل الرواية ....
كذلك اهم ما يلمسه القارئ هو :
سهولة اللغة وعذوبة الالفاظ فيمكنك تصفح الرواية واحدلثها دون عسر في فهم الالفاظ ...
وانت تقرأ الرواية لا تحس اطلاقا بوجود حواجز او خفايا لان براعة الكاتب تشركك في العمل الادبي ....

يبقى رأي الخاص...





بصراحة الرواية رائعة جدا حيث بنجح نجيب محفوظ السيطرة عليك والزج بك الى العيش في الرواية و يجعل منك شخصية من شخصياتها .....
اتمنى قرأة الرواية خاصة وانها تصور واقعنا المرير الذي انتشرت فيه الكثير من هذه التصرفات السيئة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




ملاحظة: لقد تم طرح هذا الموضوع في اللمة الجزائرية إلا أنني أطمئنكم أنني صاحب الموضوع: Chafik.Dz

و الله شهيد على ما أقول حتى لا يقال منقوول...

و في الختاام تقبلوو تحياات



chafik.dz




















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا تفتخر بـما تحمله من شهادات فليست الشهادة دائما دليلا على الثقافة الواسعة
لكن الدليل على ثـقافتك هو كلامك ، وسلوكك



يمكنكم زيارة مدونتي الخاصة :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تحياتي للجميع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dz-sniper.ibda3.org
Dz.Sniper
المدير العام لمنتديات القناص الجزائري
المدير العام لمنتديات القناص الجزائري


الاوسمة : 30
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 751
العمر : 30
الدولة : حبيبتي الجزائر
تاريخ التسجيل : 02/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: اللص والكلاب نجيب محفوظ...   الخميس أغسطس 02, 2012 5:33 pm




تعتبر هذه الرواية مرآة عاكسة لما يحصل في مجتماعاتنا...








ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



طَيْفَگ ♥ لَآ يعْرِف مِن آدَآپ آلزِيَآرَة شَيْء !


...



يمكنكم زيارة مدونة الأخ: Chafik.Dz


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تحياتي للجميع


>>> لمراسلة الإدارة أو لتسليم بيانات خاصة أو التبليغ عن مخالفات انقر هنا <<<







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dz-sniper.ibda3.org/
 
اللص والكلاب نجيب محفوظ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص الجزائري :: قناص المرحلة الجامعية :: قناص اللغة و الأدب العربي-
انتقل الى: