منتديات القناص الجزائري
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زر الدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القناص الجزائري


إصرار على روعة الإصدار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بزاف، بركات.. "يانامار"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Chafik.Dz
مالك منتديات القناص الجزائري
مالك منتديات القناص الجزائري


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 1963
العمر : 28
الدولة : كل بلاد العرب اوطاني
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: بزاف، بركات.. "يانامار"   الخميس سبتمبر 30, 2010 5:00 pm





بزاف، بركات.. "يانامار"




في دوائر ضيقة جدا، أغلبها عبر مواقع "النت"و"الفيس بوك" سمعنا عن حركة جزائرية تسمى "بزاف"، وعن دعوة أطلقتها للتظاهر أمام البرلمان يوم 19 ماي الجاري من أجل فتح مجال السمعي البصري في الجزائر.. وبغض النظر عن الأطراف التي أطلقتها، ودرجة المصداقية لديها من عدمها، إلا أن الفكرة في حد ذاتها، التي عبّرت عن نفسها بهذه الكلمة الجزائرية الصارخة "بزاف" (على غرار كفاية المصرية)، نراها ونسمعها اليوم في قلب وضمير كل جزائري حر، في قلب وضمير كل جزائري محقور ومقهور في بلده، بل إننا أصبحنا نرى ونسمع في عيون حتى الأطفال الصغار هذه الأنشودة التي سأسمعكم بعض مقاطعها.. بزاف، بركات "يانامار". * * * وبينما أنا متردد في كتابة هذا الموضوع، وقد دخلت في حسابات جيوبوليتيكية لن أصدّع رؤوسكم بفك شفراتها، دخل إلى مكتبي مواطن جزائري جاء من الجزائر العميقة على بعد مئات الكيلومترات من العاصمة، وما إن بدأ في إخراج الوثائق التي بحوزته وطرح مشكلته، حتى وجدتني أنهض من مكاني وأنا أصرخ: هذا بزاف، بزاف، بزاف.

الرجل، أو إن شئتم الشيخ، عمره 53 سنة، أعزب أو بعبارة أخرى لم يسمح له نظام "الخرطي" هذا أن يتزوج ويكون لديه أولاد يحملون اسمه مثل باقي خلق الله، قضى أكثر من نصف عمره في محاولة الحصول على سكن بلا فائدة، وعندما صدت في وجهه كل الأبواب، حاول حرق نفسه أمام البلدية التي يقطن بها، لكن محاولته الانتحار باءت بالفشل، ومع ذلك لم يتوقف عن المطالبة بحقه في سقف يحوي ما تبقى من أيامه، غير أن المفاجأة أن العربيد، رئيس تلك البلدية المسخرة، عندما ضاق ذرعا بمطالب هذا المواطن الغلبان، راح يهدده إن لم يتوقف عن المطالبة بحقه بأن يفعل فيه هو وزبانيته "الفعل المخل بالحياء".

هكذا يبدع نظام فقد كل الحياء، في إنتاج مسؤولين يهددون مواطنين بسطاء علانية بالفعل المخل بالحياء.. النظام الذي أنتج ديمقراطية مزيفة ورديئة وداعرة، من الطبيعي أن يفاجئنا "بمنتخبين" يهددون من انتخبهم بأن يزنوا بهم.. أفلا تكون مثل هذه "الحقرة" الرخيصة مدعاة للصراخ هذا بزاف علينا، وبركات، و"يانامار" منكم؟

* * *
وبينما ودعت هذا الجزائري المطحون بفعل سطوة "الحقارين" والمرتزقة، جلب انتباهي خبر صغير في إحدى الصحف الفرنكفونية عندنا، ملخصه أن أجهزة الأمن تحقق مع ابنة وزير حالي ما زال (يخدم) في هذه الحكومة، تم العثور في رصيدها البنكي ـ رغم أنها لم ترث أي شيء ـ على ما مقداره 40 مليار سنتيم بالتمام والكمال.. وطبعا من دون أن أشعر وجدتني أصرخ: أوف هذا بزاف، بزاف.

فساد النظام السياسي ومثل هذا الفساد المالي، أدى إلى ما يسميه الاقتصاديون الفساد الشامل للمؤسسات، فساد أصبحنا نرى عملية مكافحته أشبه بالعبث، بداية من شركة سوناطراك إلى ابنة الوزير هذه. سلسلة كارثية من الفساد المركب في كل المجالات ولا يقدر على مكافحته حتى الجن الأزرق، هذا إن كانت هنالك إرادة سياسية لمكافحته أما إذا كان الأمر مجرد ذر للرماد في العيون، فإن الكارثة لا محالة قادمة على الشعب الجزائري، الذي لا يفهم على الإطلاق كيف تكون الجزائر بلدا غنيا بالنفط والغاز وهو من أفقر الشعوب؟ بحيث لا يقدر أبناؤه على الزواج حتى وهم في العقد الخامس، بينما بناته يموتون بالملايين بالعنوسة. ملايين الشباب والشابات لا يملكون في أرصدتهم البنكية وفي أرصدة الحساب الجاري حتى 40 ألف سنتيم. وهم كلهم الآن يصرخون ولكن بصمت مدو: بزاف، بزاف، بزاف.

* * *

في لعبتي الاحتكار والغلق الشامل، هناك ما يدعو للانفجار.

في الاحتكار السياسي، أصبح واضحا أن رجال النظام وحدهم من يرتقون للمناصب الحساسة، وإذا ما كانت هنالك انتخابات فإن رجال النظام وحدهم أو من يرضون عنهم من يسمح لهم بالترشح، وبالنتيجة لدينا أسوأ برلمان في العالم، ولدينا حكومة نبت (الخز) تحت كراسي بعض الوزراء منها، ومع ذلك لم يتزحزحوا.

إننا في نظام لا يؤمن رجاله نهائيا بأبجديات الديمقراطية، مثل التداول على السلطة أو "الاستقالة" أو ما إلى ذلك، من يفوز بمنصب في هذه الدائرة الجهنمية يعتبر الأمر سهما في شركة الجزائر ذات المسؤولية المحدودة، وقد أضحكني بلخادم مؤخرا في دعوته الشباب لممارسة السياسة.. كيف يا سيادة وزير الدولة إذا كان ديناصورات النظام لا ينقرضون بيولوجيا ولا وظيفيا؟

أما تطبيقات الاحتكار الإيديولوجي الرهيب، فليس أقله اعتبار كل من يختلف فكريا عن إيديولوجية الحكم بأنه عدو، يجب محاربته وتطويقه وإقصاؤه.

بزاف يا جماعة بزاف.

لقد فقد المجتمع الجزائري بفعل هذه "العقليات البالية" الثقة في نفسه، والوطنية في طريقها إلى الانهيار التام برغم الترميمات التي يتم إجراؤها بواسطة كرة القدم.. ومع ذلك هل يعلم هؤلاء المرممون للوطنية التي حطموها بأيديهم كيف يخطط أنصار الفريق الوطني في الحراش ووهران وعنابة لاستغلال سفرية جنوب إفريقيا للحرقة إلى أستراليا ونيوزيلندا أو أي مكان آخر لا يوجد فيه، كما قال صديقي الشاعر، الذي أعلن وفاته بنفسه أمثال سلطاني وولد عباس وبركات..

وفعلا بركات، بركات رانا اكرهنا.

* * *

وعلى ذكر الشعر والأدب، هل رأيتم كيف ينتحر الشعراء في بلد يحكمه ثقافيا الراقصون والراقصات؟ وكيف يتصدر الأميون والمعاقون لغويا الساحة السياسية والإعلامية والثقافية؟ أحيانا عندما أشعر بوطأة الضغط والقلق، أتصل بأحد أصدقائي الظرفاء الذي تخصص (وله كل الحق في ذلك) في جمع أكثر العبارات الخاطئة والمثيرة للسخرية التي يتلفظ بها المسؤولون على اختلاف مكاناتهم وحتى الإعلاميون والفنانون والرياضيون ومديرو بعض الصحف من (البقارة)، لنضحك معا إلى درجة البكاء، فقط حتى لا نموت بالغمة.

لكن الذي يقتل بالغمة فعلا، ولا يمكنك الإفلات من رداءته، هو هذا المسمى "التلفزيون الجزائري"، هذا الذي انفتحت كل تلفزيونات العالم المتحضر والمتخلف، من موريتانيا إلى الصومال، وبقي وحده محافظا على يُتمه وانغلاقه.

صدقوني، أحيانا أتساءل أي نوع من البشر هؤلاء الذين ما زالوا يصرون على اعتبار تلفزيون الدولة هو "تلفزيونهم الخاص" من أي كوكب جاؤوا، وكيف يبرّرون الغلق في زمن السماوات المفتوحة؟ ثم كيف لدولة نراها جهارا نهارا ترمم كما قلنا الوطنية التي دمرتها بواسطة كرة القدم، ثم تقبل الذهاب للمونديال لتكون البلد المونديالي الوحيد الذي لا يملك قناة رياضية؟

المضحك، أو إن شئتم المبكي، ورغم تراجع ترتيب الجزائر في سلم حرية التعبير من المرتبة 121 إلى المرتبة 141 (أغلقت الباب من ورائها وسلمت المفتاح لكاسترو)، إلا أن "الرهط" ما زالوا يتكلمون بلا حياء عن حرية التعبير.. بأنها موجودة عندنا ولاباس عليها وما يخصها والو..

والله غير بزاف، اخنقتونا، يانامار منكم.

* * *

قبل أن أنهي، لا بد أن أشير إلى أن مصايب البلاد كلها "كوم"، ومصايب نشرة الثامنة المقدسة "كوم" ثاني خالص. من تلك المصائب أن نشرة الثامنة، مازالت منذ السبعينات هي المؤشر الوحيد على عمل المسؤولين من عدمه، وهي التي ترفع في درجات البعض وتحط من أسهم البعض الآخر بعد تلقي الأوامر بالتلفون.

الوزراء أصبحوا لا يتنقلون في الزيارات الميدانية دون كاميرا التلفزيون، وقد سمعت أن بعض الزيارات الميدانية أجلت وأخرى ألغيت، لأن كاميرا التلفزيون لم تحضر. الظهور في نشرة الثامنة بثمن، ونقل التصريحات بثمن، بل ونقل الابتسامات عبر التلفزيون من قبل الوزراء وأصحاب الأغراض للسيد الرئيس ومن يهمه الأمر بثمن أيضا. الطرف الوحيد الذي لا يملك دفع الثمن على الطاولة هو الشعب، أمثال ضحايا زلزال بني يلمان الأخير، وأمثال ذاك المواطن الخمسيني الذي لا يملك لا سكنا ولا زوجة ولا أولادا ولا ثمن تذكرة العودة إلى قريته.. ولذلك لا نراهم مطلقا في نشرة الثامنة ولا نرى لهم مكانا في خارطة النظام.

أيتها الطيور التي في سماء هذا الوطن، لك وحدك قدرة التحليق بكل حرية، قولي لهم إن هذا بزاف، بزاف، بزاف، بزاف...

حسان زهار





و في الختاام تقبلوو تحياات



chafik.dz king king king king












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا تفتخر بـما تحمله من شهادات فليست الشهادة دائما دليلا على الثقافة الواسعة
لكن الدليل على ثـقافتك هو كلامك ، وسلوكك



يمكنكم زيارة مدونتي الخاصة :

>>> مدونة الحياة <<<

تحياتي للجميع


>>> لمراسلة الإدارة أو لتسليم بيانات خاصة أو التبليغ عن مخالفات انقر هنا <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dz-sniper.ibda3.org
Chafik.Dz
مالك منتديات القناص الجزائري
مالك منتديات القناص الجزائري


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 1963
العمر : 28
الدولة : كل بلاد العرب اوطاني
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بزاف، بركات.. "يانامار"   الخميس سبتمبر 30, 2010 5:11 pm








ايقوول الحكماء ...والاحرار " عندما اقول الاحرار ليس بالمففهوم المتداول في الجزائر بل المفهوم المتداول في الدول ...العظمى ..والمتطورة ...ولي حكامهاا شبعانين ماشي جيعانين كيمااا نتعناا"



لحرية حق مشاع لبني الإنسان، وغاصبها مجرم.

إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة


ان ما نعيشه اليوم نكسة بل اكبر من ذلك بكثير لان الشعب اصبح مثل العبيد ...بل للعبد قيمة عند سيده في الجاهلية ....

في بعض الاحيان اشعر بالندم والحزن لإستقلالناا ...والشي المحزن تذكر تضحيات الشهداء من اجل الاستقلال ....الذي يدنسه الاميون والشيوخ " الحركية"

بزاااف تعبنااا من هذ الحالة المزرية لي يتأثر بيها غير " الزوالي"

ينماااااااار منكم ....كرهناااكم ...


آآآه يا دنيااا آآآه يا ربي

تعبنا من هذ لعبااد وتعبناا من نعمة البتروول فخذهااا منا رجااءاا نفضل المجااعة والجوع على هذه الحالة

كل يوم فضيحة نهب وسرقة من مال الشعب اليتيم الجاائع ...المهضومة حقوقه

الغرب في تطور رهيب ونحن ....مازلنا نعامل كالعبيد ...في بلادناا ...في بلاد اجدادنا في بلاد اخواننا الشهداء ....

اخوااااني الحديث في مثل هذه المواضيع ...يدفع بالقلب الى التوقف ...ولوكاان جاء على الاقل يتوقف بسبت نااس يستااهلو ...بسبت .." حركية" ينهبو في بلادنااا

ان الله يمهل ولا يهمل ..

يوم نقول لجهنم هل امتلئت فتقول هل ممزيد ...

راااااااااااح تخلصووهااا غالية ....يا وجوه الشر

ارجوو ان يتفاعل بقية الاعضاء مع موضوعنااا





و في الختاام تقبلوو تحياات



chafik.dz king king king king












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا تفتخر بـما تحمله من شهادات فليست الشهادة دائما دليلا على الثقافة الواسعة
لكن الدليل على ثـقافتك هو كلامك ، وسلوكك



يمكنكم زيارة مدونتي الخاصة :

>>> مدونة الحياة <<<

تحياتي للجميع


>>> لمراسلة الإدارة أو لتسليم بيانات خاصة أو التبليغ عن مخالفات انقر هنا <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dz-sniper.ibda3.org
 
بزاف، بركات.. "يانامار"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص الجزائري :: قــــــــناص الاخــــبار-
انتقل الى: