منتديات القناص الجزائري


اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زر الدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القناص الجزائري


إصرار على روعة الإصدار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد واصحاب سيدنا محمد كما صليت وسلم على ابراهيم وال ابراهيم ..اللهم بارك على سيدنا محمد كما باركت على ابراهيم وال ابرااهيم انك حميد مجيد
شاطر | 
 

 مجازر 8 ماي 1945

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرزاق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الاوسمة:
الهواية:
العمل:
الدولة: الجزائر
المزاج:
ذكر
عدد الرسائل: 289
العمر: 26
الدولة: الجزائر
تاريخ التسجيل: 16/10/2008

مُساهمةموضوع: مجازر 8 ماي 1945   الأربعاء مايو 06, 2009 6:07 pm


عدد القتلى يزيد عن60 الف والمجازر دامت 5 أشهر

إن التاريخ هو ذاكرة الشعوب والأمم وهو نافذة التي تظل على مر العصور لتروي الحقائق والوقائع والأحداث التي مرت على الأجيال، وهو المرآة العاكسة للرصيد الحضاري والمعرفي للمجتمعات، لذلك فقد ظلت كل المحاولات الهادفة إلى طمس تاريخ الشعوب هنا وهناك رهينة الفشل، وسرعان ما عادت أدراجها تجر وراءها أذيال الخيبة والخسران.



وفي إطار إعادة بعث وتنشيط الذاكرة الشعبية الأصيلة شهدت الجزائر على هامش الذكرى الـ61 لمجازر الثامن ماي 1945 م عدة تظاهرات مخلدة لأرواح شهداء الأحداث الدامية على يد عناصر الاستعمار الفرنسي، التي لا يزال حضورها قويا في الذاكرة الجزائرية، خاصة المناطق التي سالت فيها دماء كثيرة، حيث عرفت الاحتفالات تنوعا في النشاطات بين رياضية وثقافية وفكرية ومعاينات لبعض نقاط تنفيذ المجازر في تلك الأحداث الأليمة على غرار ما ميز طبعة الذكر هذه السنة "الملتقى الدولي الرابع للمجازر 8 ماي 45" الذي احتضنته مدينة قالمة إحدى المدن التي شهدت المجازر التي اعترف بها – بشكل محتشم – قبل عام السفير الفرنسي بالجزائر، في زيارته لمدينة سطيف، واصفا ما حدث "بالمأساة التي لا يمكن التسامح معها"، ليفتح بذلك التصريح ولأول مرة ثغرة في ما كانت تسميه بعض الدوائر في فرنسا "حائط الصمت الرسمي بفرنسا"، وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قد كرر مطالبته بأن تعتذر فرنسا للجزائر عن حكمها الاستعماري الذي قال أن ضرره يصل إلى حد إبادة الهوية الجزائرية موضحا أن هذا هو السبيل الوحيد لتحويل علاقة مضطربة اضطرابا مزمنا إلى علاقة صداقة حقيقية.

وقال الرئيس بوتفليقة في خطاب قرأه نيابة عنه وزير المجاهدين محمد شريف عباس أنه من الواضح أن منذ الاستقلال في الخامس من جويلية عام 1962 م وكل سيد في داره وليس من المطروح أن يمارس الجزائريون الضغوط للحصول على ما يبدو حقا أوليا وهو اعتذار علني جاد عن جريمة الاحتلال التي ارتكبت بحق الشعب الجزائري.


--------------------------------------------------------------------------------
إذا كان الشعب قد انتصر على الاستعمار بمعاناة شاقة فإنه غير مضطر للإذعان لصداقة من جانب واحد.

--------------------------------------------------------------------------------

وأضاف الرئيس بوتفليقة أنه ليست هناك أزمة في العلاقات بين البلدين لكن الصداقة الحقيقية لا تأتي بالقوة. ومضى يقول أنه إذا كان الشعب قد انتصر على الاستعمار بمعاناة شاقة فإنه غير مضطر للإذعان لصداقة من جانب واحد.

وتابع أنه يتعين على أفراد الشعب الفرنسي أن يقولوا بعضهم لبعض أن مغامرتهم الاستعمارية كانت بالفعل تتسم بالإبادة وأن الدولة يجب أن تنظف الجانب الاستعماري عن وجهها وأن تحمل دولا أخرى في العالم على الاعتذار للشعوب التي قمعتها.



وأكد الرئيس بوتفليقة أن المشكلات في العلاقات دامت طويلا حتى أصبحت مشكلات هيكلية. وأضاف أن الجزائر لا يمكنها الاستمرار في المعاناة منها مثل الآلام الروماتزمية المزمنة.


--------------------------------------------------------------------------------
بربرية ووحشية المليشيات الفرنسية في قمع المتظاهرين العزل من المدنيين الجزائريين في 8 ماي 45 بكل من قالمة وسطيف وخراطة، لا يمكن تصنيفها سوى ضمن خانة أكبر الجرائم ضد الإنسانية، مؤكدين على أن جرائم التقتيل والتنكيل استمرت ثمانية أسابيع كاملة من طرف المستعمر الفرنسي الذي مارس جنونه الوحشي في التعذيب والتقتيل بشتى الأساليب والطرق

--------------------------------------------------------------------------------

هذا وتميز الملتقى الذي احتضنته جامعة قالمة الغياب شبه كامل لمعظم الشخصيات الوطنية التي وجهة لها دعوة لحضور، والحضور القوي لعدد المؤرخين الفرنسيين يتقدمهم المحامي جاك فرجاس والمحامية نيكول دريفيس، إضافة إلى جون لويس بلانس، والذين أجمعوا في تدخلاتهم أمام الطلبة والحاضرين الذين اكتظت بهم قاعة المحاضرات على أن بربرية ووحشية المليشيات الفرنسية في قمع المتظاهرين العزل من المدنيين الجزائريين في 8 ماي 45 بكل من قالمة وسطيف وخراطة، لا يمكن تصنيفها سوى ضمن خانة أكبر الجرائم ضد الإنسانية، مؤكدين على أن جرائم التقتيل والتنكيل استمرت ثمانية أسابيع كاملة من طرف المستعمر الفرنسي الذي مارس جنونه الوحشي في التعذيب والتقتيل بشتى الأساليب والطرق، وقد تساءلت المحامية نيكول دريفيس "لماذا لم يتابع مرتكبوا تلك الجرائم، ولم تبرز الحقيقة كاملة حتى اليوم" لتجيب عن سؤالها بالتأكيد بأن "تلك المجازر لم تكن عفوية بل خطط لها بكل إتقان من طرف الدوائر الفرنسية الرسمية، لتكشف عن تلقي السفاحين لضمانات بعدم المتابعة أمام المحاكم الجنائية الخاصة".




--------------------------------------------------------------------------------
"الجلادين استعملوا طرقا متعددة ومنظمة في التقتيل والتعذيب بمشاركة الميليشيات التي قامت بمطاردة الأهالي في الجبال والقرى، مؤكدا أن 15 % من سكان قالمة قد قتلوا وأحرقوا وأعدموا في الأماكن المعروفة باسم فرن الجير، كاف البومبة، جسر زيكري وقنيطرة وادي المعيزة".

--------------------------------------------------------------------------------

في نفس السياق أكد المؤرخ بجامعة باريس الأستاذ جون لويس بلانش أن الأرشيف الفرنسي يحتوي على كل الوثائق والأدلة الدامغة على المجازر، مقدما معلومات جديدة مفادها أن صور التقتيل والتعذيب استهدفت سكان القرى والمداشر والأماكن الريفية المعزولة، كما أبرز الباحث الفرنسي أن "الجلادين استعملوا طرقا متعددة ومنظمة في التقتيل والتعذيب بمشاركة الميليشيات التي قامت بمطاردة الأهالي في الجبال والقرى، مؤكدا أن 15 % من سكان قالمة قد قتلوا وأحرقوا وأعدموا في الأماكن المعروفة باسم فرن الجير، كاف البومبة، جسر زيكري وقنيطرة وادي المعيزة".

وعن مدة تلك المجازر قال المتحدث "يخطئ من يعتقد أن مجازر 8 ماي توقفت في 26 ماي 45 إنما امتدت إلا ما بعد شهر سبتمبر 1945" مضيفا أنه في الأسابيع الأربعة الأولى سقط ما لا يقل عن 4000 ضحية، على أنه لا يمكن إعطاء إحصائيات دقيقة حول عدد الضحايا، نظرا لأن صورة الجثث المنتشرة في الحقول والغابات والمزارع والطرقات كانت في تزايد من يوم لآخر، وقال "التقتيل كان يمارس صباحا ومساءا، إلى أن وصل إلى 30 ألف قتيل" مؤكدا على أن العدد يظل مرشحا للارتفاع لأن الكثير من الجثث "أحرقت وتم رميها في وادي سيبوس والشعاب المجاورة له".



للعلم للمؤرخ جون لويس بلانس كتاب موسوم "سطيف 1945 تاريخ مذبحة" صادر عن منشورات بيران، يفسر فيه على مدى 400 صفحة سيناريو المجازر معتمدا على أرشيف وزارات الداخلية، وماتينيون بالإضافة إلى مقابلات أجرها مع شهود، صحفيين وفاعلين، من إعادة ترتيب حيثيات الوقائع المريبة التي شهدتها هذه المناطق الهادئة من خلال التذكير بالمراحل التاريخية التي سبقت وقوعها، وصولا إلى الحوادث وما بعدها.


--------------------------------------------------------------------------------
"أن ما عاناه الجزائريون هو حالة نادرة في التاريخ، لأن الاستعمار الفرنسي لم يرهب الأبدان فقط وإنما انتقل إلى الروح والهوية، والدليل على ذلك أن كل الدول التي طالها الاستعمار عادت بسرعة إلى هويتها اللغوية، بينما مازال الجزائري يلوك اللغة الفرنسية"

--------------------------------------------------------------------------------

أما الأستاذ المحامي جاك فرجيس الذي يعتبر صديق الثورة الجزائرية والمعروف بدفاعه على عدد كبير من الجزائريين أمام المحاكم الفرنسية كالمجاهدة المعروفة "جميلة بوحيرد" شدد على التأكيد في محاضرته "جريمة الاستعمار"، "أن ما عاناه الجزائريون هو حالة نادرة في التاريخ، لأن الاستعمار الفرنسي لم يرهب الأبدان فقط وإنما انتقل إلى الروح والهوية، والدليل على ذلك أن كل الدول التي طالها الاستعمار عادت بسرعة إلى هويتها اللغوية، بينما مازال الجزائري يلوك اللغة الفرنسية"، ثم سأل الفرنسيون "كيف سيكون موقفهم لو وجدتم الأفراد يتكلمون الألمانية بدلا عن الفرنسية ؟" ومن دون أن يجيب يتنهد جاك فرجيس وينتقل للحديث حوادث مختلفة من هيروشيما إلى الهلوكوست، وإلى عمليات إبادة الزنوج والهنود في أمريكا واستراليا واستخلص بأن ما حدث في الجزائر عام 45 هو أسود صورة في تاريخ الإنسانية لأن جريمة الدولة لم تمتد للمكافحين فقط، بل حاولت أن تكتم أي نفس جزائري... هي بالمختصر المفيد أسوأ تفسير كوكتيل من العنصرية النازية والبربرية.



هذه الحقائق والوقائع التي كشف عنها الفرنسيون الثلاث من باحثين وقانونيين دعمها الدكتور محمد القورصو رئيس جمعية 8 ماي 45 بالتأكيد على فظاعة الجرائم والتحضير المسبق لها من طرف الإدارة الفرنسية الاستعمارية بتسليح المدنيين من المعمرين شهرين قبل الموعد مستندا إلى وثيقة تاريخية هامة أعدت من أرض المجازر سنة 1946 م.


--------------------------------------------------------------------------------
المطالبة بفتح الأرشيف الجزائري وتدعيمه بوثائق جديدة تتعلق بحرب إبادة التي تعرض لها الجزائريون سنة 1945 واسترجاع الأرشيف الجزائري من فرنسا لكشف الحقائق التاريخية بكل تفاصيلها.

--------------------------------------------------------------------------------

كما دفعت الحقائق المقدمة من الباحثين الفرنسيين الحاضرين في الملتقى الدكتور محمد القورصو للقول بأنه "ينبغي علينا إعادة الاعتبار لهؤلاء الذين وقفوا معنا وإلى جانبنا أثناء الحرب التحريرية والذين كانت يومها حياتهم مهددة بالقتل كجال فرجيس والمحامية نيكول دريفوس"، كما أوضح أن ما جاء عن المدرسة الفرنسية تم حصره وضبطه في منطقة جغرافية، عكس الحقائق التي كشفها الفرنسيون الثلاثة، والتي تشير إلى استمرار المجازر إلى غاية سبتمبر 1945، مطالبا فتح الأرشيف الجزائري وتدعيمه بوثائق جديدة تتعلق بحرب إبادة التي تعرض لها الجزائريون سنة 1945 واسترجاع الأرشيف الجزائري من فرنسا لكشف الحقائق التاريخية بكل تفاصيلها.



هذا وخلصت أشغال الملتقى الدولي الرابع لمجازر 8 ماي 45 إلى تأكيد تجريم فرنسا الاستعمارية على إبادتها المقترفة في حق الشعب الجزائري خلال مجازر 8 ماي بسطيف وقالمة وخراطة وغيرها، وتجديد الاستنكار لموقف الرسميين الفرنسيين اليوم من التأخر عن الاعتذار للشعب الجزائري.

ذكرى الثامن ماي هذه السنة، تأتي على وقع ما كشفته مؤخرا وزارة المجاهدين، حول إحراق فرنسا لأكثر من 8 آلاف قرية بأهلها وحيواناتها إبان استعمارها للجزائر، في وقت ترفض فيه باريس إلى حد الآن إرجاع الأرشيف الجزائري خوفا من فضح جرائمها الاستعمارية، وتبدي الجزائر بهذا الشأن تخوفها من تعرض هذا الأرشيف إلى التزوير من طرف الإدارة الفرنسية لطمس الحقائق، وتؤكد الأرقام الرسمية، بأن الجزائر أنشأت إلى غاية اليوم 1200 مقبرة للشهداء عبر كامل التراب الوطني.










الله يرحم الشهداء
تحياتي
افتخر اني جزائري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Chafik.Dz
مالك منتديات القناص الجزائري
مالك منتديات القناص الجزائري


الاوسمة:
الهواية:
العمل:
الدولة: الجزائر
المزاج:
ذكر
عدد الرسائل: 1951
العمر: 26
الدولة: كل بلاد العرب اوطاني
تاريخ التسجيل: 10/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مجازر 8 ماي 1945   الأربعاء مايو 06, 2009 5:19 pm

نعم فخر عظيم ان اكووووون جزائري
















تبقى الاسود اسودااااا والكلاب كلاب ...

شكراااااا لمن ضحى بنفسه من اجلنا ....ندعو الله ان يتقبل شهادتهم وان يدخلهم احسن جناته

chafik.net king

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا تفتخر بـما تحمله من شهادات فليست الشهادة دائما دليلا على الثقافة الواسعة
لكن الدليل على ثـقافتك هو كلامك ، وسلوكك



يمكنكم زيارة مدونتي الخاصة :

>>> مدونة الحياة <<<

تحياتي للجميع


>>> لمراسلة الإدارة أو لتسليم بيانات خاصة أو التبليغ عن مخالفات انقر هنا <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dz-sniper.ibda3.org
2koba
عضو جديد
عضو جديد


الدولة: الجزائر
المزاج:
ذكر
عدد الرسائل: 10
العمر: 24
تاريخ التسجيل: 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجازر 8 ماي 1945   الإثنين أغسطس 03, 2009 2:01 pm

vive algria
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مجازر 8 ماي 1945

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» مجازر 8 ماي 1945
» بحث حول مجازر 8 ماي 1945
» 1945 إلقاء أول قنبلة نووية علي هيروشيما
» مجازر 80ماي 1945 و التنظيم الكشفي
» الحرب العالمية الثانية (الجزء الرابع)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص الجزائري :: -