منتديات القناص الجزائري
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فيرجى الضغط على زر التسجيل،أما اذا كنت مسجل فضغط على زر الدخول ،وشكرا لاختيارك منتديات القناص الجزائري


إصرار على روعة الإصدار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للقــيامة والجنة والنـار,وعلامات الساعة الصغرى والكبرى وعلامات المـوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد.1991
عضو نشيط
عضو نشيط


الاوسمة :
الهواية :
العمل :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 181
العمر : 25
الدولة : algeria
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: للقــيامة والجنة والنـار,وعلامات الساعة الصغرى والكبرى وعلامات المـوت   الثلاثاء مايو 05, 2009 9:53 pm


من علامات حضور الموت :-

1- رؤيا المحتَضَر لمَلكِ الموتِ ، فإن كان من أهل السعادة فإنه يرى ملك الموت في صورة حسنة ويرى ملائكة الرحمة بيض الوجوه ، معهم أكفان من الجنة وحنوط من الجنة ، يجلسون منه مد البصر ، ثم يأتي ملك الموت فيجلس عند رأسه فيقول :

يا فلان أبشر برضى الله عليك ، فيرى منزلته في الجنة ، ثم يقول ملك الموت: يأيتها النفس الطيبة : اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان .



وأما إن كان من أهل الشقاوة فإنه يرى ملك الموت في صورة أخرى ، ويرى ملائكة العذاب سود الوجوه ، معهم أكفان من النار ، وحنوط من النار ، ثم يأتي ملك الموت ويجلس عند رأسه ، ويبشره بسخط الله عليه ، ويرى منزلته من النار ، ويقول ملك الموت : اخرجي أيتها النفس الخبيثة ، أبشري بسخط من الله وغضب.



2- بهذه الحالة عندما يرى المحتضر ملك الموت يحصل له انهيار القوى ، وعدم المقاومة ، والاستسلام لليقين ، فيحصل لديه الغثيان ، وتحصل لديه السكرات والعبرات ، وعدم الاستعداد للكلام ، فهو يسمع ولا يستطيع أن يرد ، ويرى فلا يستطيع أن يعبر ، ويحصل لديه ارتباك القلب ، وعدم انتظام ضرباته ، فيصحو أحياناً ويغفو أحياناً من شدة سكرات الموت . فاللهم أعنَّا على سكرات الموت.

العلامات التي تدل على موت المحتضَر : -



1- شخوص البصر لحديث أم سلمة رضي الله عنها :



( دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي سلمة وقد شَخَص بصره وأغمضه ثم قال : [ إن الروح إذا قبض تبعه البصر.. ] الحديث [ رواه مسلم وأحمد ].



2- انحراف الأنف عن اليمين أو الشمال.



3- ارتخاء الفك السفلي لارتخاء الأعضاء عموماً.



4- سكون القلب ، ووقوف ضرباته .



5- برودة الجسم عامة .



6- التفاف الساق الأيمن على الأيسر أو العكس ، لقوله تعالى : ( والتفَّتْ الساق بالساق ) . [ القيامة 29].



ماذا نفعل بعد تأكدنا من وفاته ؟



1- إغماض عينيه .



2- إقفال الفم .



3- تليين المفاصل خلال ساعة من وفاته ، ليسهل نقله وغسله وتكفينه.



4- وضع ثقل مناسب على بطنه ليمنع انتفاخه إذا لم يُعجل في تغسيله.



5- تغطية الجسم حتى يُشرع في تجهيزه .



6- الإسراع في تجهيزه ، لقوله صلى الله عليه وسلم :[ أسرعوا بالجنازة ؛ فإن تَكُ صالحة فخير تقدمونها،وإن تك سوى ذلك فشر تضعونه عن رقابكم ] [ رواه البخاري ].



7- المبادرة بقضاء دَينه لحديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ نفس المؤمن معلقة بدَينه حتى يُقضى عنه ] [ رواه الترمذي ].

الخاتمة وعلاماتها : -



أ - من علامات حسن الخاتمة من السنة :



1- الحديث الأول : عن معاذ رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من كان آخر كلامه من الدنيا لا إلا الله دخل الجنة ] [ رواه أبو داود والحاكم ]



2- الحديث الثاني : عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [ موت المؤمن بعرق الجبين ] [ أخرجه أحمد والنسائي والترمذي وغيرهم].



3- الحديث الثالث : عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ ما من مسلم يموت يوم الجمعة ، أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر ] [ رواه الترمذي ].



4- ومن علامات حسن الخاتمة أن يموت على طاعة من طاعات الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، كما لو مات في صلاة أو في صيام أو في حج أو في عمرة أو في جهاد في سبيل الله أو في دعوة إلى الله . ومن يرد الله به خيراً يوفقه إلى عمل صالح فيقبضه عليه .



5- ثناء جماعة من المسلمين عليه بالخير لحديث أنس رضي الله عنه قال : مرّوا بجنازة فأثنوا عليها خيرا ً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : [ وجبت ] ثم مرّوا بأخرى فأثنوا عليها شراً ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : [ وجبت ] فقال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ما وجبت ؟ فقال : [ هذا أثنيتم عليه خيراً، فوجبت له الجنة ، وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في أرضه ] [ أخرجاه ]



6- ومن العلامات التي ترى على الميت بعد وفاته :



أ - الابتسامة على الوجه .



ب - ارتفاع السبابة .



ت - الوضاءة والإشراقة والفرحة بالبشرى التي سمعها من ملك الموت ، وأثرها على وجهه.



ث - أما علامات سوء الخاتمة فهي كثيرة ومتعددة ومنها :



1- أن يموت على شرك ، أو على ترك الصلاة متهاوناً بأمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم ، وكذا من يموت على الأغاني والمزامير والتمثيليات والأفلام الماجنة ومن يموت على الفاحشة بعمومها والخمر والمخدرات .



2- ومن العلامات التي تظهر على الميت بعد الوفاة : عبوس الوجه وقتامته وظلمته وعدم الرضى بما سمع من ملك الموت بسخط الله ، وظهور سواد على الوجه . وقد يعم السواد سائر الجسد - إلى غير ذلك - عياذاً بالله .



3- وأنصح للمتهاونين في أداء الصلاة - وأخص تاركها - بالإسراع بالتوبة إلى الله والمحافظة عليها حتى يحصل الخشوع فيها ؛ لأنها عمود الإسلام ، ولأن ما بين الرجل والكفر ترك الصلاة كما علمنا نبينا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم : [ العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر ] [ رواه أحمد ومالك ] .



والصلاة حصن حصين لصاحبها ، فهي تنهى عن الفحشاء والمنكر لقوله تعالى : ( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ) ( العنكبوت 45).



فأين أنت يا رعاك الله من هذا الحصن… ؟ أين أنت من هذا النهر الذي يغسل خطاياك خمس مرات في اليوم والليلة… ؟ تب الآن قبل فوات الأوان … وقبل فُجاءة ملك الموت فإن حصاد ما زرعته في الدنيا يبدأ ساعة أمر ملك الموت بإخراج الروح … فازرع خيراً تجن عواقبه .



أما من أعرض عن هذا الخير ، وترك الصلاة : فعلامة سوء خاتمته السواد الذي يعم بدنه عند تغسيل جنازته . نعوذ بالله من الخذلان


منقول
مــــــع تحيات يـــــوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
haki_za1
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الاوسمة :
الدولة : الجزائر
المزاج :
ذكر
عدد الرسائل : 265
العمر : 32
الدولة : alger
تاريخ التسجيل : 04/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: للقــيامة والجنة والنـار,وعلامات الساعة الصغرى والكبرى وعلامات المـوت   الثلاثاء مايو 05, 2009 11:06 pm

بارك الله فيك وجزاك الله الف خير

َسبحان الله والحمد لله والملك لله والعظَمة والكبرياء لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد عدد خلقه وَزِنَة عرشه ومِدَاد كلماته ورِضاء نفسه وكما ينبغي له وكما هو له أهل لا ينقطع ولا ينفد من أزل الأزل إلى أبد الأبد وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم.
اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن تَوليت، واصرف عنا شرَّ ما قضيت، إنك تقضي ولا يُقضى عليك، إنه لا يَذِل من واليت، ولا يَعِز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت.
اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلغنا رحمتك، ومن اليقين بك ما يهوِّن علينا مصائب الدنيا، ومتَّـعنا اللهم بأبصارنا وأسماعنا وعقولنا وقوانا أبداً ما أحييتنا، واجعل ذلك الوارث منا، وانصرنا على من ظلمنا وعادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تُسلِّط علينا بذنوبنا من لا يخافُك ولا يرحمنا.
اللهم إنا نسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب الصالحات، ورحمة المساكين، فإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضنا إليك غير خزايا ولا مفتونين. اللهم إنا نسألك بأنا نشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت، الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤاً أحد. اللهم نسألك أن لا تجعل لنا في مقامنا هذا ذنباً إلا غفرته، ولا عيباً إلا سترته، ولا غماً إلا فرجته، ولا كرباً إلا نفسته، ولا ديناً إلا قضيته، ولا مريضاً إلا عافيته، ولا غائباً إلا حفظته ورددته، ولا ضالاً إلا هديته، ولا عدواً إلا كفيته، ولا دعاءً إلا استجبته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضاً ولنا فيها منفعة إلا قضيتها ويسرتها بيسر منك وعافية. اللهم اجعل الموت خير غائب ننتظره، والقبر خير بيت نعمره، واجعل لنا ما بعده خيراً لنا منه. اللهم إنا نسألك أن تهب كلاً منا لساناً صادقاً ذاكراً، وقلباً خاشعاً منيباً، وعملاً صالحاً زاكياً، وإيماناً خالصاً ثابتاً، ويقيناً صادقاً راجحاً، ورزقاً حلالاً واسعاً، ونسألك ربنا أن تهبنا إنابة المخلصين، وخشوع المخبِتين، ويقين الصديقين، وسعادة المتقين، ودرجة الفائزين، يا أفضل من قصد، وأكرم من سُئل، وأحلم من عُصي، يا الله يا ذا الجلال والإكرام. اللهم إنا نسألك الخير كله فواتحه وخواتمه، ظواهره وبواطنه، ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله فواتحه وخواتمه، ظواهره وبواطنه، ما علمنا منه وما لم نعلم. اللهم إنا نسألك الجنة وما يُقرِّب إليها، ونعوذ بك من النار وما يُقرِّب إليها، ونسألك من كل خير سألك منه عبدك ورسولك محمد ، ونعوذ بك من كل شرٍّ استعاذ منه عبدك ورسولك محمد. اللهم ما قضيت لنا من أمر فاجعل عاقبته لنا رشداً، وأصلح لنا شأننا كله، ولا تَكِلنا إلى أنفسنا، ولا إلى أحد من خلقك طرفة عين، ولا أدنى من ذلك ولا أكثر، يا ذا الجلال والإكرام. اللهم إنا نسألك إيماناً بك ووفاء بعهدك، وتصديقاً بكتابك، واتباعاً لسنة نبيك . اللهم إنا نسألك مُوجبات رحمتك، وعزائم قدرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار. اللهم إنا نسألك الراحة عند الموت، والعفو والتيسير عند الحساب، والفوز بالثواب والنجاة من العذاب، يا كريم يا وهاب. اللهم إنا نسألك عيش السعداء، وموت الشهداء، ومرافقة الأنبياء، والنصر على الأعداء، يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام. اللهم إنا نعوذ بك من عضال الداء، ونعوذ بك من جهد البلاء، ونعوذ بك من درك الشقاء، ونعوذ بك من شماتة الأعداء، ونعوذ بك من غلبة الدين، ونعوذ بك من قهر الرجال، ونعوذ بك شر المآل في الدنيا والآخرة. اللهم إنا نعوذ بك من الشك والشرك، ومن الشقاق والنفاق، وسوء الأخلاق، وسوء المنقلب في المال والأهل والولد. اللهم إنا نعوذ بك من عذاب جهنم، ونعوذ بك من عذاب القبر، ونعوذ بك من فتنة المسيح الدجال، ونعوذ بك من فتنة المحيا والممات، ونعوذ بك من المأثم والمغرم. اللهم إنا نعوذ بك من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئاً نعلمه، ونستغفرك لما لا نعلمه. اللهم اغفر لنا سيئاتنا كلها، وتقبل منا حسناتنا، وارفع درجاتنا، واجعلنا مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، يا الله يا ذا الجلال والإكرام. اللهم إنا نسألك أن تهدينا للهدى، وأن توفقنا للتقوى، وأن تأخذ بأيدينا إلى ما تحبه وترضاه. اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا (ثلاث مرات) يا الله يا ذا الجلال والإكرام، اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك (ثلاث مرات).
اللهم ربنا انصرنا وانصر جميع المسلمين على أعداء الدين، اللهم مزقهم كل ممزق، وشتتهم كل مشتت، واجعل الدائرة عليهم وانصرنا عليهم، وامح آثارهم، وأورثنا أرضهم وديارهم، واردد كيدهم في نحورهم، وأعنا من شرورهم، وافعل بهم كما فعلت بثمود وعاد وفرعون ذي الأوتاد الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، اللهم صب عليهم سوط عذاب، وحل بينهم وبين ما يشتهون، وافعل بهم كما فعلت بأشياعهم من قبل.
اللهم ربنا استخلفنا في أرضك كما استخلفت الذين من قبلنا من عبادك المخلصين، ومكِّن لنا ديننا الذي ارتضيته لنا، وأبدلنا بخوفنا أمناً وبِذلنا عزاً، وبتفرقنا وحدة، وبفقرنا غنى، واجمعنا على كلمتك وألف بين قلوبنا بطاعتك.
اللهم إنا ضعفاء فقوِّنا، وإنا أذلاء فأعزنا، وإنا فقراء فأغننا، اللهم اغننا بحلالك عن الحرام وبطاعتك عن الآثام وبك عمن سواك، سبحانك ربنا لا نحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك، نستغفرك ونتوب إليك ونعول في إجابة دعائنا عليك. اللهم تقبل منا صيامنا وقيامنا وجميع أعمال البر وتجاوز عن سيئاتنا، واجعلنا من عتقائك من النار، اللهم ربنا اعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا وأزواجنا وذرياتنا وجميع أحبابنا من النار وأدخلنا الجنة مع الأبرار واجعلنا مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، يا الله يا ذا الجلال والإكرام. اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً مريعاً طبقاً غدقاً نافعاً غير ضار رائباً غير عاجم تُدِر به الضرع وتنبت به الزرع وتحيي به الأرض بعد موتها. اللهم إن بالعباد والبلاد والبهائم من الأهواء والجهل والضنك ما لا نشكوه إلا إليك فأدر لنا الضرع وأنبت لنا الزرع واسقنا من بركات السماء وأخرج لنا من بركات الأرض. اللهم إنا نستغفرك استغفاراً فأرسل السماء علينا مدراراً (ثلاث مرات)، اللهم جللنا سحاباً كثيفاً قصيفاً ذلوقاً ضحوكاً تمطرنا به رذاذاً قطقطاً سجلاً يا ذا الجلال والإكرام. اللهم أغث عبادك واسق بهائمك وأحيي بلدك الميت، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام. اللهم انشر فينا رحمتك، وأسبغ علينا نعمتك، ووفقنا لشكرها ولا تجعلنا من الكافرين، يا الله يا ذا الجلال والإكرام. اللهم إنا نعوذ بك من الرياء، ونعوذ بك من العُجب، ونعوذ بك من الكِبر، ونعوذ بك من الحسد، ونعوذ بك من الأشر، ونعوذ بك من جميع الخطايا ظاهرها وباطنها. اللهم باعد بيننا وبين خطايانا كما باعدت بين المشرق والمغرب (ثلاث مرات). اللهم اجعل في قلوبنا نوراً وفي أبصارنا نوراً، وفي أسماعنا نوراً، ومن فوقنا نوراً، ومن تحتنا نوراً، ومن أمامنا نوراً، ومن خلفنا نوراً، ومن أيماننا نوراً، وعن شمائلنا نوراً، وأعظم لنا نوراً، يا ذا الجلال والإكرام. ربنــا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا، ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحمِّلنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا، أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين. ربنــا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب، ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد، سبحانك ربنا فقنا عذاب النار، ربنا إنك من تدخل النار فقد أخزيته وما للظالمين من أنصار، ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفِّر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار، ربنا إننا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين، ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراماً إنها ساءت مستقراً ومقاماً، ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً، ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلماً فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم، وقهم السيئات ومن تق السيئات يومئذ فقد رحمته وذلك هو الفوز العظيم، ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم. اللهم هذا الدعاء ومنك الإجابة وهذا الجهد وعليك التكلان سبحانك لا نحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك نستغفرك ونتوب إليك ونعول في استجابة دعائنا عليك، ولا حول ولا قوة إلا بك وصلي اللهم وسلم على نبيك ورسولك سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين سبحان رب العزة على ما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للقــيامة والجنة والنـار,وعلامات الساعة الصغرى والكبرى وعلامات المـوت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص الجزائري :: قـــــناص الإسلاميات-
انتقل الى: